ملصق مهرجان البيرة التى تم تداوله قبل الإلغاء

منعت السلطات المغربية تنظيم أول مهرجان للخمور (البيرة) في مدينة الدار البيضاء، بعد جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي تسبب في إحراج الحكومة.

وأعلنت محافظة الدار البيضاء أنها اتصلت بالمنظمين وأخبرتهم بقرار الإلغاء، وطلبت منهم أن يوقفوا كافة الإعلانات التي خصصوها للحدث.

وأثار تنظيم "مهرجان البيرة" في المغرب انقساما بين مؤيدين للحدث، ومعارضين له، حيث استنكر منتقدو المهرجان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما اعتبروه نيلاً من هوية البلاد الإسلامية، كما ينص على ذلك دستور المملكة.

في المقابل، رأى مدافعون عن المهرجان، أن المنع ليس سوى غض للطرف عن الواقع، حيث تتداول الكحوليات في البلاد وإن كان من قبل الأجانب حسب القانون، ويستند المدافعون عن المهرجان إلى كون المواد الكحولية تدر عائدات ضريبية مهمة.

ويمنع القانون في المغرب بيع المشروبات الكحولية للمغاربة المسلمين، ويسمح بذلك للأجانب فقط.

وكانت شركة "براسري" قد أعلنت عن تنظيم أول مهرجان للجعة بمدينة الدار البيضاء، على امتداد شهر كامل، ابتداء من الـ8 أكتوبر الى 8 نوفمبر القادم، وذلك بمشاركة سبع ماركات عالمية في صنع "البيرة"، وذلك عبر ملصق تم ترويجه على نطاق واسع، ونشر على صفحات جريدة فرانكفونية.

وحسب إعلان الشركة للترويج لهذه التظاهرة، فإن المهرجان كان سيفتح أبوابه لعشاق البيرة المغاربة في العديد من حانات العاصمة الاقتصادية، على شاكلة المهرجانات العالمية للبيرة.


الجزيرة مباشر+وكالات































1 التعليقات:

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -