رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رئيس السلطة محمود عباس للاستجابة "للمزاج الشعبي” بإلغاء كل الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي فيما يخص اتفاقية أوسلو والتنسيق الأمني وإعلان انتفاضة شاملة، مشددة على أن الكل الوطني مطالب بالعمل على خطوات عملية بعيداً عن التلويح.

وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة جميل مزهر في تصريح صحفي السبت، أن الحكم على خطاب عباس بالتجسيد الحقيقي والعملي على أرض الواقع لقرارات المجلس المركزي وعلى رأسها إلغاء اتفاقيات أوسلو، ووقف التنسيق الأمني، ووقف التعامل مع اتفاقية باريس الاقتصادية، والانسحاب من الاعتراف المتبادل مع دولة الإرهاب، على حد قوله.وأعرب مزهر عن خشيته أن يقف الأمر عند حد التلويح والتهديد، بعيداً عن التنفيذ والقيام بأي خطوات عملية وجدية و"الذي قد يؤدي مرة أخرى إلى عملية تسويف ومماطلة في تنفيذ القرارات".وشدد على أن تطبيق عباس ما يتطلب منه خاصة بقطع العلاقات مع الاحتلال، والدعوة العاجلة لاجتماع الإطار القيادي المؤقت للمنظمة بهدف وضع إستراتيجية مواجهة العدوان الإسرائيلي المتصاعد ضد الفلسطينيين.



وقال: "بتنا أمام ضرورة ملحة لرسم إستراتيجية مواجهة مع هذا العدو المجرم، بعيداً عن الاستمرار في الدوران في ذات الحلقة، والمراهنات على تدخلات إقليمية أو دولية من أجل العودة مرة أخرى للمفاوضات، أو القبول بالمبادرة الفرنسية التي لا تستجيب للحد الأدنى من حقوقنا الوطنية، وتشكّل خطراً وتهديداّ".وأضاف” شعبنا في الضفة بدأ يتحرك ويتململ وليس أدل على ذلك العملية البطولية التي نفُذت مساء الخميس، والتي تعكس مزاج الشعب، نحن في الجبهة الشعبية نحيي كل القوى والفصائل التي ترفع البندقية في وجه هذا الاحتلال المجرم”.



مصر العربية

1 التعليقات:

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -