الشيخ عكرمة صبرى رئيس الهيئة الإسلامية العليا بفلسطين

قال الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا بفلسطين، إن "الأوضاع مازالت غير مستقرة بحرم المسجد الأقصى وستظل كذلك لمدة 10 أيام، بالتزامن مع أعياد اليهود".

وأضاف «صبري» خلال مداخلة هاتفية لغرفة أخبار قناة «سي بي سي إكسترا»، الأحد، أن "اليهود لا يراعون أي حرمة أو قدسية للمسجد الأقصى، محملا الحكومة الإسرائيلية مسئولية اقتحام المسجد الأقصى".

وتابع: "وزير الزراعة الإسرائيلي كان في مقدمة مقتحمي المسجد الأقصى صباح اليوم، وهذا يدل على أن الموضوع لا يرتبط بالمستوطنين بل يتعلق بسياسات الحكومة الإسرائيلية".

وأوضح أن المستوطنين يريدون أداء صلوات تلمودية في رحاب المسجد الأقصى وهو أمر مرفوض ولا يمكن القبول به، مؤكدا تصدي المرابطين المصلين بالمسجد لكل تلك المحاولات.

وحمل رئيس الهيئة الإسلامية العليا بفلسطين، الدول العربية، مسئولية تكرار الاعتداءات على المسجد الأقصى، متابعا: "العرب تخاذلوا ورفعوا يدهم عن مدينة القدس وانشغلوا بصراعتهم الداخلية، وهو ما شجع اليهود على تكرار الاعتداءات".

كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت حرم المسجد الأقصى صباح اليوم وأطلقت القنابل الصوتيه والمسيلة للدموع على المصلين والمدنيين، في محاولة لتمهيد الطريق أمام المستوطنين المتشددين لدخوله بمناسبة رأس السنة العبرية. 


سى بى سى اكسترا -الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -