الجيش يغرق حدود قطاع غزة


واصل الجيش لليوم الثاني على التوالي ضخ كميات كبيرة من المياه لأعماق المنطقة الحدودية المحاذية لمصر جنوب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.




وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن شاحنات كبيرة تابعة للجيش المصري تنقل مياها من البحر وتضخها من خلال أنابيب كبيرة داخل أعماق الأرض على طول الحدود.


وغرقت أعداد من الأنفاق المهجورة التي اكتشفت سابقا في منطقة "العبد جابر" قرب مخيم "يبنا" غرب رفح، بكميات كبيرة جدا من المياه.


وأشارت إلى أن أصحاب الأنفاق حاولوا من خلال استخدام خراطيم موصولة بمضخات سحب المياه، إلا أنّ الوضع كان سيئًا جدًا بسبب حجم المياه الكبير.


وبدأت قوات الجيش بحفر أحواض عميقة للاستزراع السمكي على طول الحدود مع قطاع غزة، تمهيدًا لغمرها بمياه من البحر الأبيض المتوسط لتدمير ما تبقى من الأنفاق على الحدود بين مصر والقطاع.


وطالبت سلطة المياه الفلسطينية في قطاع غزة المنظمات الدولية والأممية باتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف وإلغاء تنفيذ برك المياه هذه على الحدود الجنوبية لمدينة رفح، لما تشكله من خطورة على مخزون المياه الجوفية الفلسطينية.


وجاء حفر هذه البرك بعد تدمير الجيش المصري أكثر من ألفي نفق على الحدود مع غزة، وكذلك تدمير مدينة رفح المصرية بالكامل.


ويعاني قطاع غزة من حصار مشدد مستمر منذ أعوام تمنع بموجبه قوات الاحتلال على غزة أنواع كثيرة من المواد الأساسية أهمها مواد البناء.




























وكالات

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -