"شارلى ايبدو" توظف موت ايلان الكردى للتندر على صفحاتها وسيل الانتقادات يطالها

صورة غرق الطفل إيلان حركت ضمير العالم الصامت تجاه معاناة اللاجئين وشرعت لهم أبواب أوروبا الموصدة لاستقبالهم، وذات الصورة تتحول اليوم إلى مادة للسخرية على صفحات "شارلي إيبدو".


تحولت مأساة اللاجئين السوريين ورحلات موتهم إلى أوروبا إلى مادة للسخرية على الغلاف الرئيسي للصحيفة الفرنسية المثيرة للجدل "شارلي إيبدو"، لكن هذه المرة أثارت رسومها الكاريكاتورية لغرق الطفل إيلان الكردي على شواطئ بودروم التركية سيلا من الانتقادات لتوظيفها موت إيلان الذي أصبح أيقونة لمعاناة اللاجئين في أبشع صورة لرحلة الموت التي يخوضها اللاجئ هربا من الحروب.

 الطفل السورى ايلان الكردى


تعود هذه الصحيفة إلى دائرة الضوء من جديد، بعد 8 أشهر من تعرضها لهجوم إرهابي، لكن هذه المرة طغت سمة التمييز العنصري، كما رآها البعض وخلقت موجة استنكار كبرى داخل الفضاء الافتراضي وخارجه، بعد نشرها صورتين، وكتابتها على الغلاف الأول "اقترب كثيرا من هدفه" بجانب رسم لإيلان على الشاطئ مع لافتة لشبكة مطاعم وجبات سريعة كتب عليها "اشتروا وجبتي طفلين بثمن واحد".



في حين نشرت صورة أخرى على الغلاف الثاني، وكتبت "الدليل على أن أوروبا مسيحية" ويظهر بجانب العنوان رسم للطفل الغريق كتب فوقه "الأطفال المسلمون يغرقون" ورسم آخر يظهر رجلا كتب بجانبه "المسيحيون يمشون على الماء".



اعتبر مستخدمو التواصل الاجتماعي هذه الصور إهانة للإنسانية فيما اعتبر آخرون أن ما قدمت عليه "شارلي إيبدو" يمثل سقوطا أخلاقيا ولا علاقة له بحرية التعبير، ووصف آخرون هذه الرسومات بالعنصرية، بينما رآى شق آخر أنها تتهكم على ردة الفعل الأوروبية على أزمة اللاجئين.



روسيا اليوم

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -