الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في حكومة تسيير الأعمال
طالبت النقابة العامة للأئمة والدعاة، الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في حكومة تسيير الأعمال، إلى توضيح علاقته بالصحفي محمد فودة، والدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المستقيل، المتهمين في قضية فساد وزارة الزراعة.

وحذرت، على لسان نقيبها الشيخ محمد البسطويسي، خلال مؤتمر صحفي، الأحد، من خطورة الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها بعض الأئمة؛ لمطالبة القيادة السياسية ببقاء جمعة في منصبه وزيرًا الأوقاف في الحكومة الجديدة، المكلف بتشكيلها المهندس شريف إسماعيل، داعيةً إلى الابتعاد عن المصالح السياسية والمطالبات الفئوية.

وطالبت النقابة، مجلس الوزراء والقيادة السياسية، بأن يكون اختيار وزير الأوقاف الجديد من بين أبناء الوزارة، ذاهبةً في ذلك إلى أنَّه أكثر علمًا بقضايا الأئمة ومشكلات الخطاب الدعوي، لافتا إلى أنَّ هذا لا يعني التقليل من شأن علماء الأزهر.

وقالت النقابة إنَّها تواصلت مع وزارة المالية؛ للتأكد من صحة ما أعلنته وزارة الأوقاف بشأن وضع اللمسات النهائية لكادر الأئمة الجديد؛ تمهيدًا لإقراره والموافقة علية من قبل رئاسة مجلس الوزراء.

وأضافت أنَّ وزارة المالية أكدت أنَّ ما أعلنته الأوقاف بخصوص الكادر ما هي إلا تصريحات إعلامية، وهي تسعى إلى تخدير الأئمة والدعاة.

وشدَّدت النقابة على أنَّها ما زالت الحصن الحصين لجميع الأئمة دون تفرقة بينهم لأي سبب، وأنَّها تباشر مسؤوليتها بموضوعية وشفافية كاملة بحماية حقوق الأئمة.
مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -