ارتفاع أسعار الخضروات قبل عيد الأضحى

دفعت زيادة إقبال المواطنين على الشراء إلى ارتفاع أسعار الخضروات بنحو 20% قبل أيام من دخول عيد الأضحي، وسط انخفاض في المعروض من المنتجات الزراعي نتيجة للتوقف الجزئي في التوريد من جانب أصحاب المزارع.

ورصدت "مصر العربية" ارتفاع أسعار الخضر بالأسواق، لتسجل الطماطم 7جنيهات والبطاطس 5 جنيهات والخيار 7 جنيهات والفاصوليا 12جنيها، وبينما سجل البصل حوالي 3 جنيهات، والفلفل وصل لـ 4 جنيهات. "الأسعار نار والمرتبات مش مكفية" بهذه الكلمات اشتكت مريم فؤاد موظفة في مصلحة الضرائب ارتفاع أسعار الخضر خلال الفترة الحالية، حيث أكدت أن التجار يرفعون الأسعار بالتزامن مع دخول العيد، مشيرة إلى أن كافة الخضر في مواسمها باستثناء نوعين، متسائلة لماذا ترتفع الأسعار دون مبرر؟ والتقطت عفاف صبحي، ربة منزل طرف الحديث لتبدأ في الشكوى من ارتفاع أسعار الطماطم بصفة خاصة؛ حيث أوضحت أن الطماطم أساسية لأى طبخة، وبالتالي لا يمكن الاستغناء عنها، مؤكدة أنها في يوم واحد أشترت 2 كيلو طماطم بـ 15 جنيها، رغم أن هذا المبلغ منذ أسبوع ماضي يكفي لشراء قفص كامل من الطماطم. وبدوره، قال ميلاد زاخر، بائع بسوق سليمان جوهر: إن هناك زيادة في المبيعات بنسبة تعدت الـ 30% مقارنة بالفترة الماضية، نتيجة لزيادة معدل الإقبال من جانب المواطنين على الشراء. وأوضح أن ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام الماضية تسببت في حرق كميات كبيرة من الخضروات وهو ما كان سببًا إضافيا في ارتفاع أسعاره.


ومن جانبه، قال يحيي السني رئيس شعبة الخضر باتحاد الغرف التجارية: إن الأسعار خلال الفترة الحالية تشهد زيادة ملحوظة في أسعار البيع ولكن الارتفاعات الحالية تعتبر معقولة على حد وصفه، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأرجع السني في تصريحاته لـ"مصر العربية " ارتفاع الأسعار بسبب موجة الإقبال المكثف من قبل المواطنين على شراء الخضر والفاكهة من أجل تخزين احتياجات عيد الأضحى المبارك. وأردف أنه هناك نقصا في حجم المعروض في السوق خلال الفترة الحالية نتيجة وجود فاصل في العروة "وهى الفرق بين كل محصول وآخر" مشيرًا إلى أن السوق في الوقت الحالى به كميات ضعيفة فضلا عن وجود بعض المنتجات ذات الإنتاج الصوبي" الصوب البلاستيكية".

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -