غروب موسكو 18 سبتمبر 2015
تنظم المعارضة في روسيا تظاهرة الاحد في احدى الضواحي جنوب شرق موسكو، ستكون اولى تظاهرات المعارضة التي تسمح بها السلطات في العاصمة من عام ونصف عام.

وتأتي هذه التظاهرة بدعوة من المحامي والمدون الكسي نافالني، احد ابرز المعارضين الروس، لمناسبة الذكرى الرابعة لقرار فلاديمير بوتين العودة الى الرئاسة في العام 2011.

وقال المتحدث باسم نافالني كيرا لارميش لوكالة فرانس برس "سنتظاهر ضد الرقابة، وضد الحرب في اوكرانيا (...) هذه المشاكل قائمة منذ وقت طويل لكننا نريد القول اننا نعارض ما يحدث حاليا في السياسة الروسية".

وسيسير المشاركون في التظاهرة، التي حصلت على ترخيص من بلدية موسكو، حوالى ثلاثة كيلومترات في ضاحية تبعد 15 كلم من وسط العاصمة الروسية.

واضاف لارميش "من الصعب ان تجمع الناس في مكان بعيد عن مركز المدينة، لكن كلنا امل بالناس لانها المرة الاولى التي نحصل فيها على اذن بالتظاهر منذ فترة طويلة".

وكتب نافالني على مدونته "لم ننظم تظاهرة منذ عام ونصف عام"، مشيرا الى انه اختار تاريخ 20 ايلول/سبتمبر في ذكرى 24 ايلول/سبتمبر العام 2011، عندما اعلن الحزب الحاكم روسيا الموحدة رسميا ترشيح فلاديمير بوتين الذي كان رئيسا للوزراء حينها، للانتخابات الرئاسية.

وكتب منظمو التظاهرة على صفحتهم على فيسبوك "نطالب بحق المشاركة في الانتخابات، وانهاء الحروب، والغاء الرقابة، والافراج عن المعتقلين السياسيين، ومحاربة الفساد".

وشارك اكثر من 70 الف شخص في مسيرة مطلع آذار/مارس الماضي تقديرا للمعارض بوريس نيمتسوف بعد ايام من اغتياله.

وتأتي تظاهرة الاحد بعد اسبوع من الانتخابات الاقليمية التي اكدت قوة الحزب الحاكم، فيما نددت المعارضة، التي لم تحظ سوى بدعم ضئيل للغاية من الناخبين، بعمليات تزوير.


فرانس 24

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -