كشفت تحقيقات النيابة العامة فى قضية سرقة المصوغات الذهبية والسبائك عن قيام رئيس قسم السحب المعدنى بالتخطيط للجريمة منذ ثلاثة أشهر وأنه عرض على عدد من زملائه فى المصلحة تنفيذ المهمة الا انه فشل فى استقطاب احد من زملائه وهددهم بفضح مخالفات عديدة داخل مصلحة سك العملة منها اخفاء اقلام الدمغة لعدة ساعات واكتشافها بعد فترة وتعرض المسئولون عن تلك المخالفات على الجزاء الادارى فى بعض الاوقات دون ابلاغ النيابة بتلك الوقائع، وأن كاميرات المصلحة غير صالحة منذ زمن بعيد دون ان يتم اصلاحها ومحاضر استلام المصوغات وتسليمها يتم التعديل فيها. فيما انكر مدير الخزنة معرفته بالكاميرات أو غيره وانه حصل على اجازة دون ان يكون له علاقة برئيس قسم السحب أو التخطيط للجريمة.


واشارت التحقيقات، التى بدأت بعد ظهر امس، أمام إسلام ابو مسلم واسماعيل بهاء، وكيلا النائب العام، للتحقيق مع 6 متهمين بينهم أمين خزينة مصلحة سك العملة الذى أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الاختلاس والإهمال.


واستكملت نيابة حوادث غرب القاهرة برئاسة المستشار أحمد لبيب وإشراف المستشار إبراهيم صالح تحقيقاتها مع المتهمين بسرقة 50 كيلو ذهب من مصلحة سك العملة.


وقال عبدالرحمن مهدى، رئيس القسم السحب بمصلحة سك العملة، والمتهم الأول فى القضية انه نظرا لمروره بضائقة مالية خطط مع السباك لارتكاب الواقعة وانه بحكم عمله بالمكان الذى يضع فيه أمين الخزينة المفاتيح، وكان يعلم بأماكن الكاميرات.


مشيرا إلى انه ادخل السباك مقر المصلحة وجعلة ينتظر داخل إحدى الغرف المغلقة حتى يخرج الموظفون والعاملون، وأعطاه المفاتيح، وأرشده إلى أماكن الكاميرات حتى يتحرك بعيدا عنها.


موضحا انه قام بتعطيل بعض الكاميرات عن العمل وبعدها خرج من المصلحة مع الموظفين بعد انتهاء عمله اليومى وترك السباك لتنفيذ العملية، وتابع مهدى فى التحقيقات «ان السباك اتصل به على هاتفه المحمول ليخبره بنجاح العملية».


وكشفت تحقيقات النيابة مع وائل محمد، السباك، انه تلقى اتصالا من المتهم السابق يخبره فيه بوجود سبائك ذهبية داخل مصلحة سك العملة وطلب منه الحضور للتخطيط عملية السرقة.


واضاف وائل انه «عند دخولى لمقر المصلحة اصطحبنى رئيس قسم السحب وتجول بى داخل المصلحة بحجة إصلاح دورات المياه حتى وصلنا إلى الغرفة التى توجد داخلها الخزينة، مضيفا مشيرا إلى ان المتهم ارشده على مكان الكاميرات وكيفية التنقل داخل المقر دون أن يشاهده أحد أو تصوره الكاميرات .


وتابع وائل «انه اختبأ داخل إحدى الغرف وعندما انصرف الجميع بدأ تنفيذ عملية السرقة بكسر الخزينة وبمجرد خروجه من مقر المصلحة بالمسروقات باع سبيكتين إلى احد الصائغين.


واشار السباك إلى انه اتصل بالمتهم الرئيسى عبدالرحمن مهدى وأعطاه تمام التنفيذ، وأخذ مبلغا 2 مليون جنيه قام بتوزيعها على نفسه وباقى المتهمين، وأخفى باقى السبائك المسروقة بعلم رئيس القسم وأخبره بمكانها.

المصدر : الشروق

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -