شحاته المقدس ،نقيب الزبالين

قال شحاتة المقدس نقيب الزبالين، إنه يتمنى إقرار مشروع قانون خلال مجلس النواب الجديد ينصف الطبقة الكادحة وليس عامل القمامة فقط"، مشيرا إلى أن مصر تعج بالعمال والباعة الجائلين والمواطنين البسطاء الذين يمثلون 60% من مجمل فئات المجتمع، مضيفًا: "الطبقة «اللي تحت» مهمة ولابد من دعمها وتحقيق العدالة اجتماعية للفئات النوعية في المجتمع ليصبح أبنائهم مثل أبناء البهوات في الحقوق والواجبات".

وأوضح نقيب الزبالين، في تصريحات خاصة لـ«الشروق»،  أن "البلد بها دستور، ولابد أن يطبق؛ فعامل القمامة والراقصة لهما الحق في الترشح للبرلمان مثلما يحدث في الدول الغربية، وأنا لست مع سما المصري، ولا تربطني علاقة صداقة بها، لكن استفزني كثيرا الهجوم الحاد عليها عندما قررت الترشح للبرلمان".

وأضاف، "إذا منعوها من الترشح وقهروها، فمن المنتظر أن يمنعوا «ابن الزبال» من الترشح، وأريد أن أوجه كلمة لكل خصومها ومنافسيها في السباق البرلمان، هل تقدم أحد من دائرة منشية ناصر أو الجمالية بطلب تصريح من وزارة الداخلية لعمل وقفة احتجاجية ضد سما المصري عند وصولها لتلك الأحياء؟، لافتًا إلى أن هناك كثيرون في مصر يعلمون مدى جراءتها ومن الممكن أن تأتي بحقوق الغلابة من الحكومة، وفي حالة إذا قال الصندوق «لا».. إذا «في 60 داهية سما المصري»، على حد قوله.

وأكمل قائلاً: إن "مصر دولة مؤسسات وقانون، ولا يجب أن تصبح التهديدات للمرشحين هي العرف السائد؛ وعلى الرغم من أنني لا أعرف سما شخصيا إلا أني على استعداد للوقوف بجانبها ودعمها ضد حيدر بغدادي وأمثاله إذا تطلب الأمر، لأننا لا نعيش في غابة، وأنا هنا لا أدافع عن شخص سما المصري، وإنما ادافع عن الدستور المصري الذي أجاز لكل مسلم ومسيحي وكل فرد في المجتمع الحق في مباشرة حقوقه السياسية مثله مثل ابن الوزير".

وفي سياق متصل، أكد نقيب الزبالين، أن الأحزاب المصرية ليس لها وجود في الشارع لكنها موجودة فقط على الورق، وهناك ممثلين عن هيئات نقابية وشخصيات سياسية فردية أكثر سيطا منهم، وما علمناه أن حزبي النور والحرية والعدالة كانا الأكثر تنظيما ودقة في عملهم؛ ولذلك وصلوا إلى الناس بشتى الطرق، وبالتالي فإن حزب النور الأكثر تنظيما في الأحزاب الحالية خلال الانتخابات البرلمانية القادمة".

وختم شحاتة المقدس حديثه قائلاً: "لا أخشى على السيسي من البرلمان القادم، ولا يمكن أن يحدث تعارض بين سياسة النواب وقرارات رئيس الجمهورية، لأن نظام السيسي «ليس على رأسه بطحة» ويختلف تماما عن نظام مبارك الذي كان يدعمه الحزب الوطني، عكس السيسي الذي ليس لديه أحزاب تسانده"، مشيرًا إلى أن إقالة المستشار محفوظ صابر وزير العدل السابق، نقطة تضاف للسيسي شخصيا "


الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -