صرح مسؤولان أمريكيان بأن طائرات روسية بدأت مهام استطلاع بطائرات دون طيار فوق الأراضي السورية، في أول عمليات جوية عسكرية تجريها هناك. من جهة أخرى قال أحد المسؤولين إن هناك "28 طائرة مطاردة وطائرات هجوم على الأرض" انتشرت على مدرج للطائرات في محافظة اللاذقية.

قال مسؤولان أمريكيان اليوم الاثنين إن روسيا بدأت مهام استطلاع بطائرات بلا طيار في سوريا في أول عمليات جوية عسكرية تجريها في سوريا فيما يبدو منذ تسارع وتيرة تعزيزاتها في مطار هناك.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين رافضا كشف هويته "هناك 28 طائرة مطاردة وهجوم على الأرض" تم نشرها على مدرج للطائرات في محافظة اللاذقية بغرب سوريا التي تشكل معقلا للرئيس بشار الأسد.

وأكد مسؤول أمريكي آخر عدد هذه الطائرات، لافتا أيضا إلى وجود "عشرين" مروحية روسية للقتال والنقل.

وببدء موسكو القيام برحلات مستخدمة طائرات بدون طيار، تأكدت المخاطر التي قد يسببها قيام طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وطائرات روسية بعمليات في المجال السوري المحدود.

واتفق قادة الدفاع الأمريكيون والروس يوم الجمعة الماضي على البحث عن سبل تجنب أي تداخل غير مقصود.
وقد تصبح الحاجة أكثر إلحاحا الآن بعدما بدأت موسكو رحلات بطائرات بلا طيار.

وللبلدين اللذين كانا غريمين أيام الحرب الباردة عدو مشترك الآن هو تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا رغم معارضة البنتاغون للدعم الذي تقدمه موسكو للرئيس السوري بشار الأسد إذ تراه السبب الرئيسي في انهيار بلده الذي يحترق بنيران حرب أهلية منذ أربع سنوات ونصف.

لكن روسيا ربما ترغب أيضا في استهداف مقاتلين من المعارضة تساندهم الولايات المتحدة وترى فيهم موسكو خطرا على الأسد.
وقال المسؤولان الأمريكيان إن العمليات الروسية بهذا النوع من الطائرات نفذت على ما يبدو انطلاقا من قاعدة عسكرية قريبة من مدينة اللاذقية التي نقلت إليها موسكو معدات عسكرية ثقيلة بينها مقاتلات وطائرات هليكوبتر مقاتلة وقوات من مشاة البحرية خلال الأيام الماضية.


فرانس24

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -