لاجئون سوريون بين اليونان ومقدونيا

رجل وزوجته من المجر صدمتهما صورة الطفل السوري "عيلان الكردي" فقررا أن يسلكا مسلكا مناقضا لمسلك حكومة وشرطة بلادهم التي اعتدت بالضرب علي اللاجئين واعتقلت عددا منهم، فصمما تطبيقا جديدا على الهاتف المحمول لمساعدة اللاجئين السوريين التائهين في منطقة البلقان .

يسمح التطبيق وإسمه "إنفو إيد" بالحصول على معلومات بالوقت الحقيقي، لمعرفة أي حدود باتت مغلقة أو أي حافلة ينبغي استقلالها أو أي إجراء يجب اتخاذه للحصول على اللجوء.

وتوضح نينا كوف (34 عاما) التي صممت مع زوجها تطبيق "إنفو إيد" المجاني للهواتف الذكية والمتوفر بست لغات "هؤلاء الأشخاص تائهون ولا يدركون ما يحصل معهم وهم لا يتلقون المعلومات بشكل متعمد أحيانا إذا كان الأمر ملائما للسلطات".

وتضيف "نرسل إلى كل الذين يحملون التطبيق المستجدات الأخيرة حول إغلاق الحدود، والأطراف التي توفر حافلات ومكان تواجدها ووجهتها، والإجراءات الأخيرة للحصول على اللجوء، ومعلومات حول القوانين المعتمدة في المجر وغير ذلك".

وبمساعدة صديقين طورت نينا وزوجها التطبيق في غضون يومين قبل أسبوعين تقريبا. وهي تؤكد أن الوضع كان ملحا جدا منددة "بمحاولة السلطات المجرية بث معلومات خاطئة".

ويتوفر تطبيق "إنفو إيد" باللغات العربية والأوردو والباشتو والفارسية والإنجليزية والمجرية.

وتوضح نينا كوف "يمكننا إضافة لغات أخرى في حال وجدنا المترجمين لهذه الغاية. واللغة المقبلة هي اليونانية. وتقوم الفكرة على تمكين الناشطين هناك من إعلام اللاجئين بما ينتظرهم".

وبات 700 شخص يستخدمون التطبيق يوميا وبشكل نشط فيما يقوم بتحميله يوميا نحو 100 مستخدم جديد على ما أوضح أحد مصممي التطبيق "اينيس موزيس"، وهو أفغاني-مجري في الثامنة والعشرين تطلق عليه نينا كوف لقب "العقل المدبر" للعملية.

وتقول نينا كوف "كل مستخدم يمكنه أن ينقل المعلومات وبهذه الطريقة يحصل عدد متزايد من الأشخاص على المعلومات بالوقت الحقيقي".

وتقول كوف المولودة في باريس إن جدها الألماني اضطر إلى هجر منزله في رومانيا في 1946 بينما غادر والدها -الروسي- المجر متوجها إلى فرنسا في نهاية السبعينيات.

وتختم قائلة "في أوروبا إذا ما دخلنا في التفاصيل نرى أن الجميع لديهم أصول من لاجئين".


 ا ف ب+ الجزيرة مباشر

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -