ياسر القاضى وزير الاتصالات الجديد

 

ياسر القاضي وزير الاتصالات الجديد، في حكومة المهندس شريف اسماعيل، اسم سرعان ما لحقته الشائعات منذ حلفه اليمين الدستورية صباح، اليوم السبت، بسبب اتهام بعض العاملين بقطاع الاتصالات بتورطه في قضايا فساد منذ عهد وزير الاستثمار السابق محمود محيي نتيجة لعمله معه كمساعد أول وزير وهو ما نفته الوزارة بعد ذلك.



ولكن بعد أدائه لليمن، يعتزم عدد من القيادات في قطاع الاتصالات التقدم باستقالات جماعية وهم يزيدون على 5 من قيادات الوزارة والشركات التابعة لها والهيئات سوف يتقدمون بالاستقالة بالإضافة إلى تأكيد بعض الشركات نيتها تغيير النشاط اعتراضًا على توليه الحقيبة الوزارية.


وشغل القاضي منصب الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" لمدة ثلاث سنوات، منذ 2010 وحتى أوائل 2014، حقق خلالها عددًا من النجاحات في جذب استثمارات أجنبية مباشرة لمصر، وأيضًا تقديم برامج عديدة ومتطورة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة بالقطاع.


وفي أغسطس 2014، تسلم القاضي رسميًا مهام عمله كرئيس تنفيذي لشركة "إتش بي" العالمية بالشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط وشمال أفريقيا، ليكون العضو المنتدب لفرع الشركة بمصر، حيث كان يدير مهام عمله الجديد، من مكتب الشركة بالقاهرة.


كما شغل القاضي منصب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشركة سيسكو سيستمز لعدة سنوات حتى انتقل الى رئاسة هيئة تنمية تكنولوجيا المعلومات التي كان عضوًا فيها.

وخارج قطاع الاتصالات تولى القاضي منصب مساعد أول وزير الاستثمار حتى عام 2009، وامتلك خبرة طويلة في مجال تخطيط الأعمال وإدارة المؤسسات وتطوير المشروعات.

القاضي من مواليد عام 1962، وتخرج في كلية الهندسة جامعة القاهرة عام 1984، وحصل على ماجستير في تصميم برامج الكمبيوتر جامعة usc في كاليفورنيا عام 1987.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -