وزير الزراعة السابق صلاح الدين هلال
أبدى المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم، كينيث روث، عدم استغرابه من تورط عدد من الوزراء المصريين في قضية رشوة، يرى كثيرون أنها السبب في استقالة حكومة المهندس إبراهيم محلب اليوم السبت.

وكتب كينيث روث، في تغريدة له على موقع "تويتر" للتدوينات المصغرة: "ليس مفاجئا: استخفاف المسؤولين المصريين بالحقوق الأساسية يمتد أيضا إلى قانون مكافحة الفساد".

وكانت النيابة العامة، قررت حبس وزير الزراعة صلاح الدين هلال المستقيل من منصبه، ومدير مكتبه محيي الدين محمد سعيد، والوسيط الإعلامي محمد فودة، والراشي رجل الأعمال أيمن الجميل، على ذمة التحقيق في القضية المعروفة باسم "رشوة وزارة الزراعة".

وذكر بيان النيابة أن المتهمين طلبوا وأخذوا بعض الهدايا والعقارات على سبيل الرشوة، وهي عبارة عن عضوية عاملة في النادي الأهلي بـ140 ألف جنيه، ومجموعة ملابس من محلات راقية بـ230 ألف جنيه، وهاتفي محمول بـ11 ألف جنيه، وإفطار في أحد الفنادق في شهر رمضان بكلفة 14 ألفا و500 جنيه، وطلب سفر لأسر المتهمين وعددهم 16 فردا لأداء الحج بتكلفة 70 ألف ريال للفرد، وطلب وحدة سكنية بأكتوبر بـ8 مليون و250 ألف جنيه، وذلك مقابل تقنين إجراءات تملُّك 2500 فدان في وادي النطرون شمال غرب البلاد بالمخالفة للقانون.

وبعد أقل من أسبوع على استقالة وزير الزراعة، قدم رئيس الوزراء إبراهيم محلب استقالة حكومته صباح اليوم السبت، وكلف الرئيس عبد الفتاح السيسي وزير البترول شريف إسماعيل بتشكيل حكومة جديدة خلال أسبوع، فيما يتولى محلب مهمة تسيير أعمال الحكومة لحين تشكيل مجلس وزراء جديد.
مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -