المهندس شريف اسماعيل


كشف مسؤول بمجلس الوزراء أن تشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، سيشهد تقليصاً لعدد الوزارات بدمج بعضها، ليصل عددها لـ32 وزارة بدلاً من 36.

وأشار إلى خروج ليلى إسكندر ودمج وزارة العشوائيات مع وزارة الإسكان، ودمج وزارتى البحث العلمى والتعليم العالى، لافتا إلى وجود اتجاه قوى لدمج وزارة السكان مع الصحة وخروج هالة يوسف، وأن الرئيس عبدالفتاح السيسى هو من سيحسم كل هذه الاختيارات قبل حلف اليمين.

وقال المصدر إن ٣ وزراء التقوا «إسماعيل»، أمس، لكن فى إطار عضويتهم لمجلس إدارة الهيئة العامة للبترول التى انعقدت، وهم أشرف سالمان، وزير الاستثمار، وعادل لبيب، وزير التنمية المحلية، وأشرف العربى، وزير التخطيط، والأخير سيتولى وزارة التعاون الدولى بالإضافة للتخطيط، فيما لم يتم حسم مصير «لبيب وسالمان».


أضاف أن رئيس الوزراء المكلف سيختار أحد قيادات وزارة البترول لشغل المنصب خلفاً له، والأقرب هو المهندس شريف سوسة، وكيل الوزارة، أو المهندس طارق المُلا، رئيس الهيئة العامة للبترول، فيما تم الاستقرار بشكل كبير على الدكتور أشرف الشيحى، رئيس جامعة الزقازيق السابق، لتولى حقيبة وزارة التعليم العالى، مشيراً إلى أنه تم الاستقرار على بقاء غادة والى للتضامن الاجتماعى، وناهد عشرى للقوى العاملة، ولم يتم حسم مصير الدكتورة نجلاء الأهوانى، وزيرة التعاون الدولى، التى قالت لـ«المصرى اليوم» إنها لم تلتق رئيس الوزراء المكلف للحديث عن استمرارها من عدمه.


وتابع المصدر أن الرئيس سيحسم أمر تعيين نواب لرئيس الحكومة من عدمه، وفى حالة موافقة الرئيس سيتم تعيين ٣ نواب هم: الفريق أول صدقى صبحى، نائباً أول لرئيس الوزراء للشؤون الأمنية، وأشرف العربى، وزير التخطيط، أو هانى قدرى، وزير المالية، نائباً ثانياً للمجموعة الاقتصادية، ونائب ثالث للمجموعة الوزارية الخدمية.


يُذكر أن حكومة إبراهيم محلب المستقيلة لم تشهد تعيين أى نواب، فيما ضمت حكومة الدكتور حازم الببلاوى ٣ نواب لرئيس الوزراء.



المصرى اليوم



0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -