اشتكى لاعبو الأهلى عقب مباراة الفريق مع بتروجت من مساحة ملعب بتروسبورت، مؤكدين أن الملعب «ضيق جداً» ولا يساعدهم على تنفيذ فكر المدير الفنى، وإخراج كل طاقاتهم، وشددوا على رفضهم خوض نهائى الكأس عليه، وضرورة نقل اللقاء المحدد له يوم الاثنين المقبل إلى ملعب آخر.

فى سياق مختلف، رفض علاء عبدالصادق، مدير قطاع الكرة بالنادى الأهلى فكرة الجهاز الفنى للفريق بتخصيص مكافآت استثنائية، وخاصة للاعبى الفريق عقب الفوز على بتروجت والصعود لنهائى كأس مصر لتحفيزهم على الفوز باللقب يوم الاثنين المقبل.

وعلمت «الوطن» أن علاء عبدالصادق، المشرف العام على الكرة بالنادى، رفض فكرة صرف أى مكافآت خاصة للاعبى الفريق للفوز ببطولة كأس مصر، مؤكداً أن ذلك عملهم، ولا يوجد ما يستدعى وضع مكافآت خاصة مع الصفقات الكثيرة التى تم إبرامها مؤخراً، والقادرة على الفوز على أى فريق والتتويج بأى بطولة، بجانب لائحة المكافآت الموجودة.

من جانب آخر، رفض علاء عبدالصادق توقيع أى عقوبة على حسين السيد، ظهير أيسر الفريق، بسبب الإشارات التى قام بها اللاعب فى مباراة بتروجت الأخيرة، مبرراً ذلك بأن الإشارة لم يقصد بها أى شىء.

فى سياق آخر، تلوح فى الأفق بوادر أزمة كبيرة بين الجهاز الطبى والجهاز الفنى للفريق، بسبب تجدد إصابة حسام غالى، لاعب الفريق فى العضلة الخلفية خلال مباراة بتروجت وصعوبة لحاقه بنهائى كأس مصر المقرر الاثنين المقبل، حيث شارك اللاعب فى المباراة بموافقة الجهاز الطبى، وشكواه خلال المباراة من الإصابة كشفت عدم تعافيه، وأن الجهاز تسرع فى الموافقة على الدفع به.
ويخشى الجهاز الفنى أيضاً عدم جاهزية الثنائى الجابونى ماليك إيفونا، والغانى جون أنطوى قبل نهائى الكأس، حيث طلب مبروك من الجهاز الطبى التأكيد على جاهزية الثنائى بالشكل الأمثل قبل المباراة، وإعادة عمل اختبارات طبية على الثنائى للتأكد من تعافيهما بنسبة 100% قبل المشاركة فى المباريات، وينتظر أن يؤدى «إيفونا» تدريبات الجرى حول الملعب اليوم، الجمعة، عقب العودة من الراحة التى حصل عليها الفريق أمس الخميس، فى الوقت الذى استقر فيه مبروك على الدفع بأحمد فتحى للعب بجوار حسام عاشور فى وسط الملعب.

وأكد فتحى مبروك أن فوز فريقه على بتروجت جاء بصعوبة، وأثبت أن كرة القدم لا تعترف بفريق كبير وآخر صغير، مستشهداً بتقدم الفريق البترولى عليه فى الشوط الأول، مشيراً إلى أن مباراة الفريقين دائماً ما تشهد ندية وكفاحاً لآخر لحظة من قبل الفريقين، وأن مستوى الفريق فى الشوط الثانى تحسن كثيراً بسبب اللياقة البدنية والخبرات الكبيرة للاعبين، والتى حسمت نتيجة اللقاء، كما أن مشاركة الأهلى فى أفريقيا، والاستمرارية فى المشاركة بالمباريات جعلته الأجهز.

وأشار «مبروك» إلى أنه اتبع سياسة «التدوير» أمام بتروجت بالدفع بالثلاثى باسم على وحسين السيد ووليد سليمان لتجهيز كل اللاعبين، خاصة البدلاء نظراً لازدحام مشوار الأهلى محلياً وأفريقياً.

الوطن

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -