هدم سور الجامعة الامريكية


قررت الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، إزالة مبنى العلوم الكائن بحرمها بميدان التحرير وتحويل مكانه إلى حديقة خضراء في إطار الخطة العامة للدولة لتجميل ميدان التحرير.


جاء قرار الجامعة بهدم المبنى ، الذي يعود تاريخه إلى ستينات القرن الماضي والذي كان يستخدمه طلاب العلوم في الماضي ، لأنه لم يعد مستخدما وذلك لانتقال الدراسة إلى حرم الجامعة الأمريكية بحى القاهرة الجديدة عام 2008 ، كما أنه لم يعد صالحا للاستخدام بعد الأضرار البالغة التي لحقت به أثناء أحداث ثورة يناير عام 2011.

وأوضح بيان عن الجامعة ، أن قرار هدم مبنى العلوم مع قرار الجامعة تزامن بتحويل حرم التحرير إلى مركز ثقافي ، فمع انتقال الطلاب لحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة ، تحول مقر الجامعة القديم بالتحرير إلى مقر لإقامة الندوات ، والمعارض ، والمحاضرات العامة، والحفلات الموسيقية ، لذا بهدم مبنى العلوم ستكتمل خطة تحويل حرم التحرير لمركز ثقافي بعد إضافة الحديقة إلى المكونات الثقافية السابق ذكرها.

وأضاف البيان أنه من أجل إزالة مبنى العلوم بحرم التحرير كان لابد من إزالة السور المتاخم له لدخول المعدات اللازمة ولإتمام عملية الهدم ، ولما لسور الجامعة بشارع محمد محمود من أهمية تدركها الجامعة لما يحتويه من جرافيتي ورسومات موثقة لثورة 25 يناير فإن الجامعة قامت بتصوير هذه الرسومات وتوثيقها وحفظها لعرضها بمعرض دائم يؤرخ لمرحلة هامة في تاريخ الحياة السياسية المصرية المعاصرة، كما سيكون المعرض مفتوحا للجمهور.

وتابع أنه بعد الانتهاء من إزالة مبنى العلوم وتحويل مكانه إلى حديقة، ستقوم الجامعة بإنشاء سور معدني ، على غرار الموجود بميدان التحرير، وسيكون كاشفا للحديقة الجديدة مما سيزيد من الرقعة الخضراء في المنطقة.

وكالات +أ.ش.أ

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -