صورة أرشيفية


تنظم القوات المسلحة من خلال إدارة الشؤون المعنوية، بالتعاون مع مركز الشارقة الإعلامي ، بدولة الإمارات، احتفالية فنية ضخمة خلال احتفالات ذكرى انتصارات أكتوبر الشهر المقبل، تستمر على مدار 5 أيام، يشهدها المسؤولون بالدولة وممثلي مختلف المؤسسات بكافة أنواعها وفئاتها ومواطنين من مختلف المحافظات.


وتتضمن الاحتفالية، التي تبدأ من 5 وحتى 9 من أكتوبر، فقرتين الأولي تحت عنوان «مصر المكان والمكانة »، تشمل 3 أجزاء عن تاريخ مصر وانتصارات حرب أكتوبر المجيدة والمستقبل المنتظر لمصر، وذلك بمشاركة كوكبة من الفنانين والمطربين، في حين تمثل الفقرة الثانية عرضا للاوبريت الضخم «عناقيد الضياء »، الذي يروي سيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وتم انتاجه بميزانية وامكانات عالمية ضخمة، بمشاركة عدد من مشاهير الغناء العرب، ومشاركة أكثر من 750 فردا، وبتمويل إماراتي من قادة إمارة الشارقة، والذي تم انتاجه بمناسبة اختيار هذه الإمارة كعاصمة للثقافة الإسلامية.


وقد نقل الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي ، رئيس مركز الشارقة الإعلامي بدولة الإمارات، في مؤتمر صحفي للإعلان عن الاحتفالية، تهنئة قادة دولة الإمارات الشقيقة، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلي لدولة الإمارات حاكم الشارقة، وأبناء الإمارت لاشقائهم المصريين بمناسبة احتفالاتهم بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة.


وقال، إن اختيارهم مصر لتكون أول دولة يعرض بها أوبريت «عناقيد الضياء»، يعكس حبهم لمصر وشعبها، موضحا أن الأوبريت يركز على قيم الإسلام السمحة ووسطية هذا الدين الحنيف، ويعد مقاربة إبداعية تحاكي فجر الإسلام وتروي سيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام.


وأشار إلى أنه تم التنسيق مع الجانب المصري على اتاحة الفرصة لأعداد كبيرة من أبناء الشعب المصري ومن كافة المحافظات لمشاهدة هذه العروض الضخمة والمبهرة التي ستقام على مدار 5 أيام، مؤكدًا المحبة المتبادلة بين الشعبين المصري والإماراتي.


كما عبر الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامى بدولة الإمارات العربية، في المؤتمر الصحفي، عن تهنئته واللجنة الإماراتية المنظمة للاحتفالية لمصر بمناسبة قرب الاحتفال بذكري انتصارات حرب أكتوبر، مشيرًا إلى أنه تم انتاج فقرة احتفالية تحت مسمى «مصر المكان والمكانة» خصيصا بمناسبة هذه الاحتفالات، وأنه تم إهداؤها لمصر بما يدعم الحراك الثقافي العربي.



وأشار إلى أنه سيتم عرض أوبريت «عناقيد الضياء»، الذي تم انتاجه بالإمارات، بمناسبة اختيار الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية بمشاركة عدد من أبرز الفنانين والمطربين العرب وبمشاركة أعداد ضخمة في العرض، كإهداء أيضا من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة إلى مصر في احتفالات أكتوبر المجيدة، موضحًا أن مصر هي أول دولة يتم عرض هذا الأوبريت الذي يشارك في إخراجه فنانين من مختلف الدول العربية والأجنبية.


ووجه «القاسمي» الشكر للقوات المسلحة المصرية على التسهيلات التي قدمتها، والتنظيم وتجهيز الموقع استعدادا للعرض الذي أعرب عن أمله أن يخلد ثقافيا في العالم العربي، وأشار إلى أن انتاج أوبريت «عناقيد الضياء» يأتي انطلاقا من أن الأعمال الفنية تصل إلى الأشخاص ومن كل الطبقات بشكل سريع، وأن أهم ما يتناوله هو قصة حياة رسولنا الكريم، مؤكدًا أن الميزانية الضخمة للاوبريت تقابلها قيمة معنوية كبيرة بالعالمين العربي والإسلامي.




وأكد رئيس مركز الشارقة الإعلامي، أن عرض الآوبريت في مصر بلد الفن والثقافة هو بداية لنجاح العمل عالميا، وأنه من المخطط ترجمه هذا العمل لعدة لغات وأيضا انتاجه سينمائيا وتليفزيونيا.


وكان الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، قد وجه بمناسبة اختيار الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية، بانتاج عمل فني استثنائي إسلامى كبير يعكس قيم الإسلام المتمثلة في المحبة والعدل والتسامح، ويبقى ماثلا في ذاكرة الأجيال، حيث وقع الاختيار على ملحمة «عناقيد الضياء»، من كلمات الشاعر السعودي الدكتور عبدالرحمن العشماوي، وألحان الموسيقار والملحن البحريني خالد الشيخ، مع 4 نجوم من العالم العربي، هم «حسين الجاسمي ولطفي بوشناق وعلى الحجار ومحمد عساف »، ومجموعة كبيرة من الممثلين والمؤدين والتقنيين وذلك في مقاربة انطباعية تحاكى فجر الإسلام وتروى سيرة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام منذ ولادته حتى وفاته.


المصرى اليوم 

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -