صورة من تقرير اللجنة السورية لحقوق الانسان

قالت اللجنة السورية لحقوق الإنسان إن عدد القتلى برصاص النظام في سوريا بلغ (39) شخصاً يوم الأحد فقط بينهم 5 أطفال وسيدتان، وشخص واحد قضى جراء التعذيب.

من جانبها، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في يوم الأحد مقتل (30) شخصاً طوال اليوم، على يد قوات النظام في محافظات سورية مختلفة.

من جهة أخرى، تستمر الاشتباكات بين المعارضة المسلحة، وقوات النظام في الغوطة الشرقية، حيث سيطر جيش الإسلام على 25 نقطة إستراتيجية شمالي دمشق بحسب بيان له.

وتمكنت مراسلة الجزيرة سمارة القوتلي من الوصول الى آخر نقطة من نقاط الاشتباك بين المعارضة المسلحة وقوات النظام.

وقد دفعت الاشتباكات الدائرة في الغوطة الشرقية، النظام السوري إلى سحب جزء من قواته من محيط منطقة الزبداني، وذلك في مسعى منه لتعزيز موقفه العسكري في الغوطة الشرقية بحسب ما أفاد ناشطون.

وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل 5 مسلحين من حزب الله اللبناني في معارك الزبداني أمس، ليرتفع بذلك عدد قتلى الحزب منذ انطلاق معارك الزبداني مطلع شهر يوليو/ تموز الماضي إلى أكثر من 100 قتيل.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام جددت قصفها لأماكن في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، بينما ارتفع إلى 17 على الأقل عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية.

فيما سقطت عدة قذائف صاروخية على أماكن في مزارع خان الشيح بالغوطة الغربية، أيضاً لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة، بين قوات الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني وجيش التحرير الفلسطيني من جهة، والفصائل الاسلامية ومسلحين محليين من جهة اخرى، في مدينة الزبداني وجبلها الشرقي.

وتزامن ذلك مع استمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة الزبداني، وسط إلقاء الطيران المروحي للمزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في المدينة، ليرتفع بذلك إلى 13 على الأقل عدد البراميل المتفجرة الملقاة على الزبداني منذ صباح اليوم (الاثنين).


الجزيرة مباشر 

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -