مجموعة من السكان يقدمون المساعدة للركاب المنكوبين (الاوربية)


أفادت وسائل إعلام يونانية أن 30 لاجئا بينهم طفل، فارقوا الحياة جراء غرق مركب كان يُقل نحو 100 شخص، قبالة شواطئ جزيرة فرماكونيس اليونانية على بعد 15 كيلومترا من تركيا.

وقد دفع تدفق آلاف اللاجئين إلى ألمانيا إلى إعادة عمليات المراقبة بصورة مؤقتة على حدودها مع النمسا.

واجتمع وزراء الداخلية والعدل الأوروبيون في بروكسل (الاثنين) لبحث هذا الوضع وسط حالة انقسام بشأن خطة المفوضية الأوروبية لتوزيع نحو 120 ألف لاجئ.

وقد تصدرت دولٌ من شرق أوروبا أبرزها المجر وبولندا قائمة رافضي هذه الخطة.

من جهتها، ذكرت وكالة الأناضول أن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال 34 جثة لمهاجرين غير نظاميين؛ بينهم 4 رضَّع و7 أطفال.

وذكر لاجئون ناجون من الحادث لوسائل إعلام يونانية أن المركب انقلب، وغرق بعد تعطل محركه، مشيرين إلى أنه كان يقل نحو 190 لاجئاً.

من جانبه، أعرب نائب وزير الملاحة البحرية اليوناني، خريستوس زويس، عن أسفه تجاه حادث غرق مركب المهاجرين الذي أودى بحياة 34 شخصاً بينهم أطفال ونساء.

بدورها، لفتت وسائل إعلام يونانية إلى أن فرق الإنقاذ تواجه صعوبة في عملها بسبب الرياح القوية في المنطقة، مبينة أنه تم إنقاذ 68 لاجئاً حتى الآن، في حين تمكن 30 آخرون من السباحة نحو الجزيرة.



الجزيرة مباشر+ الأناضول

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -