الرئيس المكسيكي

قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن سامح شكري، وزير الخارجية، حرص على الاتصال بوزير خارجية المكسيك لنقل 3 رسائل للجانب المكسيكي حول واقعة السائحين، حيث نقل شكرى تعازي الحكومة المصرية في الضحايا المكسيكين، وحرص على شرح ملابسات الحادثة وتوضيحها وفقا لما جاء ببيان الداخلية، بالإضافة إلى التأكيد على الدعم الكامل من الحكومة المصرية في علاج المصابين ونقل جثامين الضحايا.

وأضاف «أبوزيد» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم» الذي يعرض على شاشة «الحياة»، الاثنين، أن وزير الخارجية شرح للجانب المكسيكي أن السائحين تواجدوا بمنطقة عمليات عسكرية وبمرمى النيران في عملية متابعة لإرهابيين، مشيرا إلى حدوث اتصال لاحق بين الوزيرين لشرح الإجراءات التي تم اتخاذها في مصر حيال الواقعة.

وتابع: «الوزير أوضح لنظيره المكسيكي أن الحكومة شكلت لجنة وزارية لمتابعة الحادثة، كما تم فتح التحقيق للكشف عن الملابسات كاملة للإعلان عنها في وقت لاحق».

وحول رد فعل الجانب المكسيكي تجاه الواقعة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية إنه في البداية كانت هناك تصريحات انفاعلية وانزعاج من الحادث وهو شيء متوقع ولكن بعد شرح الأمر تفهموا الموقف.

يذكر أن وزارة الداخلية قد ذكرت في بيان رسمي، أصدرته صباح اليوم الاثنين، أنه أثناء قيام قوات مشتركة من الشرطة والجيش، بملاحقة بعض عناصر إرهابية بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية، ليلة أمس الأحد، تعاملت بطريق الخطأ مع أربع سيارات دفع رباعي تبين أنها خاصة لفوج سياحي، مكسيكي الجنسية، وهو ما أسفر عن مقتل 12 وإصابة 10 آخرين من المصريين والمكسيكيين.


الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -