لسبوس من الوجهات التي يقصدها المهاجرون الذين يغادرون تركيا بحرا

يخشى أن يكون 26 مهاجرا على الاقل قد فقدوا صباح الأحد الباكر بعد أن انقلب القارب الذي كانوا يستقلونه في بحر أيجة قبالة ساحل جزيرة لسبوس اليونانية، حسبما افادت ناطقة باسم قوة خفر السواحل في اليونان.

ولم تعلم جنسيات المفقودين بعد.

وقالت الناطقة إن عملية بحث وانقاذ تجري على قدم وساق في محاولة للعثور على المفقودين، وقد تم بالفعل انتشال 20 مهاجرا من مياه البحر.

وقالت الناطقة "أخبر المهاجرون المنقذين إن مجموع عدد الذين كانوا يستقلون القارب المنكوب 46."

وقالت وكالة الأنباء اليونانية الرسمية إن بين المفقودين أطفال، ولكن قوة خفر السواحل لم تؤكد ذلك.

يذكر ان هذا النوع من الحوادث يقع بشكل شبه يومي في مياه البحر قبالة الجزر الشرقية لليونان.

وكانت طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات قد ماتت غرقا فيما فقد 13 شخصا عندما انقلب القارب الذي كانوا يستقلونه قبالة جزيرة لسبوس يوم أمس السبت.

كندا

على صعيد آخر، قالت الحكومة الكندية إنها لن تستقبل أكثر من عشرة آلاف لاجئ سوري كما اعلنت من قبل، ولكنها تعهدت بالبت في طلبات اللجوء الخاصة بهم.

وقال وزير شؤون الهجرة الكندي كريس ألكساندر إن الحكومة ستعمل على استكمال تسجيل طلبات اللجوء في غضون الأشهر الستة المقبلة.

وأضاف أنه يتوٌقع وصولٌ آلاف اللاجئين السوريين إلى كندا مع نهاية العام الجاري.

يذكر ان النمسا وكندا كانتا قد طالبتا الأمم المتحدة بالمساهمة بأكثر من خمسة مليارات ونصف المليار دولار لمساعدة اللاجئين المقيمين في المخيمات في لبنان والأردن.

أسقف كانتربري

ومن جانبه، عرض أسقف كانتربري كبير أساقفة الكنيسة الأنغليكانية ببريطانيا استضافة بعض اللاجئين السوريين في مكان إقامته الرسمية في لندن.

وقال المتحدث باسمه إن بإمكان عائلة أو عائلتين سوريتين الإقامة في بيت صغير في قصر لامبث، المقر الرسمي لكبير أساقفة كانتربري.

BBC

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -