أدانت المحكمة صحفيي الجزيرة بتهم بينها بث مواد على فضائية الجزيرة تضر بالبلاد - الأناضول

قضت محكمة مصرية السبت، بالسجن المشدد ثلاث سنوات على صحفيي قناة الجزيرة في إعادة محاكمتهم، لإدانتهم بتهم بينها بث مواد على قناة الجزيرة التلفزيونية تضر بالبلاد.

وصدر الحكم على محمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية وباهر محمد والأسترالي بيتر غريست الذي رحلته مصر إلى بلاده في شباط/ فبراير.

وقد أوقف الصحفيون الثلاثة في كانون الأول/ ديسمبر 2013. وهم متهمون "بنشر معلومات كاذبة" لدعم جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس محمد مرسي الذي عزله الجيش عام 2013.

وقال فهمي في تصريح قبل الحكم: "إنها قضية سياسية منذ البداية. إذا كان هناك عدل فيجب تبرئتنا لأننا صحافيون موضوعيون"، موضحا أن لجنة تقنية كلفتها المحكمة بتحليل تسجيلات الفيديو التي أنجزوها استبعدت أي "تزوير".

وفي حزيران/ يونيو 2014، صدرت أحكام أولى بالسجن سبع سنوات على كل من محمد فهمي وبيتر غريست، وبالسجن عشر سنوات على باهر محمد.

وفي الأول من كانون الثاني/ يناير الفائت، ألغت محكمة النقض الحكم وقضت بمحاكمة الصحافيين مجددا بعد أن قالت إن الحكم "يخلو من أدلة على الاتهامات التي أدينوا بها وعدم احترامه حق المتهمين في الدفاع".

وجرى ترحيل غريست في شباط/ فبراير الماضي، بموجب قانون يسمح بترحيل الأجانب إلى بلدانهم لكنه يحاكم حاليا غيابيا في القضية، بينما أطلق سراح محمد فهمي وباهر محمد في أولى جلسات إعادة المحاكمة في 12 شباط/ فبراير الماضي، بعدما أمضيا أكثر من 400 يوم في السجن. 

وكالات

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -