وزير الداخلية التونسي "ناجم الغرسلي"
قال وزير الداخلية التونسي "ناجم الغرسلي"، إنه لا يوجد أية دلائل على وجود تنظيم داعش، على الأراضي التونسية.

وفي مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد بالعاصمة تونس أوضح الغرسلي "أن وزارته لم تتأكد من وجود عناصر داعش في تونس"، مشيرًا "أن هناك عناصر إرهابية تونسية أعلنت مبايعتها للتنظيم، وأن قوات الأمن تتابعهم وتلاحقهم".

وفي وقت سابق عبر تغريدات نشرت على حساب داعش في موقع تويتر، أعلن التنظيم تبنيه بعض العمليات الإرهابية في تونس، آخرها الهجوم المسلح على فندق سياحي بمحافظة سوسة شرقي البلاد، وأسفر عن مقتل 38 سائحًا.

وعقب ثورة يناير 2011 التحق الآلاف من التونسيين بالتنظيمات المسلحة في سورية والعراق مستغلين هشاشة الوضع الأمني.

وبحسب مسؤولين حكوميين فإن الإحصائيات تشير إلى انضمام أكثر من 3000 تونسي بالتنظيمات المسلحة في في سوريا والعراق، فيما منعت السلطات الأمنية نحو 8000 شخص من السفر إلى مناطق النزاع.

وبحسب المراقبين فإن "هذا الرقم المفزع يشكل خطرًا كبيرًا على الديمقراطية الوليدة في تونس في حال عودتهم إلى البلد".


الأناضول

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -