نيجيريا

قالت السلطات النيجيرية إن 44 شخصا على الأقل قتلوا في تفجيرين استهدفا مسجدا ومطعما في مدينة جوس وسط البلاد مساء الأحد.

وذكرت وكالة إدارة الطوارئ في نيجيريا إن 21 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في الهجوم على المسجد.

وقال اسحق خالد مراسل بي بي سي في نيجيريا إنه يُعتقد أن الهجوم الذي وقع في أحد مساجد المدينة انتحاري وأنه استهدف رجل دين إسلامي كان قد تبرأ من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وأضاف أن مسلحين بدأوا في إطلاق النار بشكل متقطع ثم وقع انفجار قوي.

وأشار إلى أن رجل الدين ساني يحيى جنجر كان يلقي خطبا مناهضة للتنظيم المتشدد منذ 2010 ونجا أخيرا من محاولة اغتيال في منزله.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات لكن يعتقد أن مسلحي بوكو حرام يقفون وراء تلك الهجمات.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة من الهجمات الدامية التي ضربت نيجيريا في الأيام القليلة الماضية وأودت بحياة نحو 200 شخص على الأقل.

وكان هجوم انتحاري أدى إلى قتل ستة أشخاص في كنيسة في شمال شرقي نيجيريا في وقت سابق الأحد.

وتعهد الرئيس النيجيري محمد بخاري بسحق بوكو حرام عندما تولى منصبه في 29 مايو /أيار، لكن المتشددين كثفوا هجماتهم رغم أنهم فقدوا مساحات واسعة من الأراضي هذا العام بعد هجوم واسع شنته قوات مشتركة من نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر.

وبحسب منظمة العفو الدولية، قُتل 17000 شخص على الأقل، أغلبيتهم مدنيون، منذ بدأت بوكو حرام حملة مسلحة في عام 2009 في محاولة لتطبيق حكم إسلامي.

ونفذت الجماعة سلسلة من التفجيرات بعدما أُضعفت في مواجهة حملة عسكرية إقليمية لاستعادة السيطرة على أغلبية الأراضي التي استولت عليها.

ويقول رئيس نيجيريا الجديد محمد بُخاري إن على قمة أولوياته تطوير الجهود الإقليمية لدحر بوكو حرام.

ومازالت الجماعة تحتجز العديد من النساء والأطفال رهائن، بينهم 219 تلميذة اختطفهم مسلحوها من مدرسة في تشيبوك في ابريل/ نيسان العام الماضي.

BBC عربي

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -