طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تحطم الرقم القياسي للطيران المنفرد دون توقف

قال الفريق المشرف على برنامج طائرة تعمل بالطاقة الشمسية فقط يوم الخميس إن قائدها السويسري -الذي يحاول ان يقطع بها رحلة حول العالم- يقول إنها حطمت الرقم القياسي العالمي بالطيران بمفردها لأطول فترة دون توقف.

ومن المتوقع ان تهبط الطائرة (سولار إمبالس 2) -التي أقلعت من اليابان يوم الاثنين في المرحلة السابعة من رحلتها حول العالم- في هاواي يوم الجمعة محطمة الرقم القياسي بالتحليق بمفردها 76 ساعة وهي تعبر المحيط الهادي.

كانت الطائرة التي يتناوب على قيادتها المستكشفان السويسريان اندري بورشبرج وبرتراند بيكارد قد أقلعت من أبو ظبي في التاسع من مارس آذار في رحلة حول العالم تقطع خلالها 35 ألف كيلومتر.

قال بيكارد في بيان "هل تتصور الآن ان تتمكن طائرة تعمل بالطاقة الشمسية ودون أي وقود من الطيران لفترة أطول من أي طائرة عادية. إنها رسالة جلية بان التكنولوجيا النظيفة بوسعها ان تححق أهدافا مستحيلة".

ولا يزيد وزن الطائرة التي كان بورشبرج يقودها عندما حطمت الرقم القياسي على وزن السيارة الخاصة الكبيرة لكن باعها يضاهي أكبر طائرة ركاب وتحمل الطائرة 17 ألف خلية ضوئية شمسية على طول جناحيها.

ومن المتوقع ان تستغرق الرحلة الاجمالية حول العالم نحو 25 يوم سفر مقسمة إلى 12 مرحلة بسرعات تتراوح بين 50 و100 كيلومتر في الساعة.

وقال موقع الكتروني يتابع رحلة الطائرة إن من المتوقع ان تهبط مع شروق شمس يوم الجمعة في مطار كالايولوا في هاواي وهو قاعدة عسكرية سابقة.

كانت الطائرة قد أقلعت من نانجينغ في الصين في 31 مايو ايار متجهة الى هاواي لكنها اضطرت الى قطع محاولتها بعد يوم واحد بسبب ما وصفه قائد الطائرة "بسد من السحب" فوق المحيط الهادي وهبط بطائرته في مدينة ناجويا بوسط اليابان.

كان الرقم القياسي العالمي السابق 76 ساعة بلا توقف وسجل عام 2006 باسم المغامر الأمريكي ستيف فوسيت في رحلة على طائرة تابعة لشركة خطوط فيرجن أتلانتيك الجوية.

وقال قائدا الطائرة (سولار إمبالس 2) إنها ظلت تحلق في الجو ثلاثة ايام متتالية بلياليها مستمدة قوتها الذاتية من الطاقة الشمسية.

و(سولار إمبالس 2) أول طائرة تطير ليلا ونهارا دون وقود معتمدة على الطاقة الشمسية وحدها.

وسافر بورشبرج بمفرده في قمرة قيادة دون تعديل درجتي الحرارة والضغط بها وكان ينام لفترات كل منها 20 دقيقة يتم خلالها تشغيل الطيار الآلي.

وتمتد المرحلة التالية للرحلة من هونولولو الى فينكس بأريزونا بالولايات المتحدة ثم يسافر بورشبرج وبيكارد سويا عبر الأطلسي في رحلة العودة الى ابوظبي

واستغرقت الدراسات وتصميم الطائرة وتصنيعها 12 عاما وانطلقت النسخة الأولى من الطائرة عام 2009 وحققت أرقاما قياسية في الارتفاعات والمسافات بالنسبة لطائرة مأهولة تعمل بالطاقة الشمسية.

رويترز

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -