النظام تقدم بمساعدة قوات "حماية الشعب" (Getty)

واصلت قوات النظام السوري، المدعومة بمليشيات "الدفاع الوطني" و"الحشد الشعبي" العراقية، فضلاً عن قوات "حماية الشعب" الكردية، تقدمها على حساب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في الأحياء الجنوبية من مدينة الحسكة.


وقال الناشط، محمد المسلط، لـ"العربي الجديد"، إن "قوات النظام مدعومة بمليشيات الشبيحة، واصلت محاولات تقدمها على حساب داعش، في محاور القتال في حي النشوة الغربية والأطراف التي تصل الحي بمنطقة دولاب والعويصي ومناطق النشوة فيلات وتل البارود ومخروم، جنوب غرب مدينة الحسكة".


وكان "داعش" قد تمكن أخيراً من السيطرة على عدة أحياء في المدينة، قبل أن يبادر للتقدم إلى وسطها، ما دفع قوات النظام لمواجهته واستعادة أحياء الصالحية والعزيزية، ثم معظم مناطق حي غويران جنوب شرق الحسكة.


وأوضح الناشط،، أن قوات النظام تحاول استعادة السيطرة على هذه المناطق من تنظيم "داعش"، الذي باتت سيطرته تقتصر على الأحياء الجنوبية الغربية من المدينة.


وأشار المسلط، إلى أن قوات النظام تحاول التقدم في المنطقة مدعومة بتغطية جوية أمنها طيران النظام الحربي، الذي يواصل قصفه العنيف للأحياء التي يسيطر عليها "داعش".


وشهدت الأحياء التي استعادتها قوات النظام عودة جزئية للأهالي إليها، لكن ذلك لم يشمل حيي العزيزية والطلائع، اللذين تسيطر عليهما قوات "حماية الشعب" الكردية، وتفرض فيهما حظراً للتجوال.


وأدت الاشتباكات العنيفة التي شهدتها الأحياء الجنوبية في مدينة الحسكة إلى نزوح أكثر من 60 ألف شخص، بحسب مفوضية الأمم المتحدة للاجئين. وتوجه النازحون نحو مدينة القامشلي والمناطق الريفية الآمنة، والأحياء الشمالية في مدينة الحسكة، التي تسيطر عليها قوات "حماية الشعب" الكردية.


العربى الجديد

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -