دعا خبراء في مجال الصحة إلى بذل مزيد من الجهد، في مجال تطعيم الكلاب ضد داء الكلب (السعار)، من أجل إنقاذ حياة البشر.

ويموت نحو 60 ألف شخص سنويا بسبب العدوى الفيروسية، التي تأتي غالبا بسبب عضات الكلاب.

وقال التحالف العالمي لمكافحة داء الكلب إن التطعيم الجماعي قد "يجعل من داء الكلب شيئا من التاريخ".

وترى منظمة الصحة من أجل الحيوانات أن وقاية الكلاب هي أفضل الطرق فعالية من حيث التكلفة لوقاية البشر.

ويوجد داء السعار في كل قارات العالم ما عدا القارة القطبية الجنوبية، لكن الأغلبية الساحقة من الوفيات التي يسببها تحدث في آسيا وأفريقيا.

وبمجرد ظهور الأعراض فإنها تكون في أغلب الأحوال فتاكة، على الرغم من أن هناك فرصة قليلة بعد العض يكون خلالها اللقاح قادرا على منع الاصابة من أن تكون مميتة.

ونحو 40 في المئة من الأشخاص الذين يتعرضون لعضات الكلاب لا تتجاوز اعمارهم الـ 15 عاما.

المال

وقال كاريل دو مارشي سارفاس المدير التنفيذي للجمعية العالمية لطب الحيوان (الصحة من أجل الحيوان) لبي بي سي: "هذا المرض يمكن الوقاية منه بسهولة بتكلفة مالية رخيصة للغاية، مما ينقذ حياة الكثيرين من البشر".

وقال إن اللقاح المضاد لداء السعار رخيص، وإن ثمانية دولارات يمكنها تطعيم 20 كلبا لمدة عام.

وتقدر التكلفة الاقتصادية العالمية لهذه العملية بنحو 124 مليار دولار.

وقال دو مارشي سارفاس: "إذا نظرت إلى التكلفة الاقتصادية فإنها معتبرة، لكن من وجهة النظر الإنسانية فإن إنقاذ الكثير من الأرواح هو القضية الرئيسية".

ويضيف: "أكثر الطرق فعالية وكفاءة من حيث التكلفة هي تطعيم الكلاب، لكن عليك حينها أن تتخطى عقبات، مثل كمية الأموال التي سيتم توفيرها لشراء اللقاح، والخدمات اللوجيستية التي تمكنك من توصيل اللقاح لمناطق بعينها، وهذه مشكلات ليست سهلة".

وكان برنامج للتطعيم الجماعي للكلاب في بنغلاديش قد خفض عدد الوفيات إلى النصف عام 2011.

ويقول البروفيسور لويس نيل المدير التنفيذي للتحالف العالمي لمكافحة داء الكلب: "يمكننا أن نجعل داء الكلب شيئا من التاريخ، إذا استثمرت المؤسسات الدولية أكثر في التطعيم الجماعي".

وأضاف: "نحن نعلم أننا بإمكاننا القضاء على داء الكلب، إذا طعمنا 70 في المئة من الكلاب".

BBC عربي

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -