أحمد موسي     
 

طالب الإعلامي أحمد موسى، بفرض حالة الطوارئ، بدلًا من إصدار قانون مكافحة الإرهاب.

وقال «موسى» ساخرًا، في برنامجه «على مسؤوليتي»، الذي يعرض على فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء: "يجب فرض حالة الطوارئ لحين التوافق على قانون مكافحة الإرهاب، وإجراء حوار مجتمعي وسياسي حوله، يضم الإخوان وأبو الفتوح، وحمدين صباحي، وجميع الأحزاب".

وأضاف: "الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، فرض حالة الطوارئ في بلاده، دون الاستماع لأي طرف أو عقد حوار مجتمعي مع أي فئة، والجميع داخل تونس وخارجها أيد قراره".

وتابع أحمد موسى: "عقد أي حوار حول قانون مكافحة الإرهاب لن يفيد، فسبق وأن عقد المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق، حوارا حول قانون التظاهر، وعلى الرغم من ذلك أعلنت معظم القوى التي حضرت هذا الحوار، عدم التزامها به".

وأوضح أن "الدولة ليست متفرغة لعقد حوارات مجتمعية، فنحن لدينا قضاة يُقتلون، وإرهاب بسيناء، وحرب تشنها عدد من دول العالم ضدنا".

كان مجلس الوزراء برئاسة إبراهيم محلب، قد وافق في اجتماعه الأسبوعي، الأربعاء الماضي، على مشروع قانون مكافحة الإرهاب، ومن المتوقع أن يتم إصداره من جانب رئيس الجمهورية، خلال أيام.

الشروق

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -