فلسطين

أكد تحالف أسطول الحرية في بيان له، اليوم الأربعاء، أن النشطاء الدوليين الذين كانوا على متن سفينة أسطول الحرية "ماريان" واختطفتهم البحرية الإسرائيلية صباح الإثنين الماضي ما زالوا رهن الاعتقال حتى هذه اللحظة.

وأوضح "التحالف" أنه بعد 50 ساعة من الهجوم على السفينة واقتيادها من المياه الدولية إلى مدينة أسدود ما زال 14 من ركابها رهن الاعتقال.


وقال البيان إن ما قامت به البحرية الإسرائيلية يعتبر تكراراً لأعمال القرصنة التي اعتادت إسرائيل القيام بها، وهي بذلك تتصرف كدولة بلطجة في شرق البحر الأبيض المتوسط، حيث تم اختطاف 18 مشاركاً على متن السفينة وتم اقتيادهم بالقوة ورغماً عنهم إلى ميناء أسدود العسكري جنوب دولة إسرائيل.


وأكد البيان أن القوات البحرية الإسرائيلية استخدمت العنف ضد المتضامنين والشخصيات الذين كانوا على متن السفينة أثناء عملية الاستيلاء عليها، على عكس ادعاء الجيش الإسرائيلي بأن عملية الاختطاف تمّت بهدوء، حيث أكد البيان أنه تم توثيق استخدام الجنود الإسرائيليين للعنف ضد المشاركين على متن السفينة.

بيراوي: سبب استمرار احتجاز الناشطين هو رفضهم التوقيع على وثيقة تمنعهم من العودة وتكرار محاولة كسر الحصار عن غزة


وكشف البيان عن الإفراج عن أربعة فقط من المشاركين على متن السفينة هم الدكتور باسل غطاس (العضو الفلسطيني في الكنيست الإسرائيلي)، والدكتور منصف المرزوقي (الرئيس السابق لتونس)، وآنا ميراندا (عضو البرلمان الأوروبي) وأوهاد هيمو (الصحافي من القناة الثانية الإسرائيلية)، وتم نقل الباقين إلى مركز اعتقال "غيفون" في منطقة الرملة، حيث ما زالوا رهائن حتى هذه اللحظة.

كذلك أكد ائتلاف أسطول الحرية أنه يقف مع جميع المحتجزين ويعتبر استمرار احتجازهم في معسكر الاعتقال الإسرائيلي أمراً غير قانوني. ويطالب دولة إسرائيل بإطلاق سراحهم فوراً، كما يطالب التحالف بإرجاع سفينة "ماريان" السويدية فوراً.


وأرجع زاهر بيراوي، رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، العضو المؤسس في تحالف أسطول الحرية، سبب استمرار احتجازهم إلى رفض المتضامنين الدوليين التوقيع على وثيقة تمنعهم من العودة وتكرار محاولة كسر الحصار عن غزة. ولكنه أفاد بأن المتضامنين اتفقوا على التوقيع على صيغة معدّلة تراعي تحفظهم على مضمون الصيغة الإسرائيلية. وقال بيراوي إنه يتوقع إطلاق سراحهم وعودتهم إلى بلدانهم عبر الجو ابتداء من الليلة.

من جهة أخرى، كشف بيراوي أن اللجنة الدولية لكسر الحصار شرعت بالتشاور مع عدد من المحامين والخبراء في القانون الدولي للبدء بخطوات عملية لمقاضاة دولة الاحتلال الإسرائيلي على جريمتها ضد أسطول الحرية والمشاركين فيه.

العربي الجديد

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -