تعدّ الأرجنتين إحدى أهم الدول "المصدّرة" للنجوم في عالم كرة القدم إلى فرق أوروبا، وهو ما يستطيع متابع الكرة التأكد منه بالنظر إلى عدد اللاعبين المحترفين في فرق القارة العجوز الذين يقدمون أفضل أداء ويواصلون طريقهم في حصد الألقاب، وعلى رأسهم ليونيل ميسي وأنخل دي ماريا وسرخيو أغويرو بين آخرين.

وبعيدا عن الأسماء الرنانة التي ترسم حاضر المنتخب الأرجنتيني بالرغم من قتامته بعض الشيء بسبب غياب البطولات، فإن مستقبل "الألبيسيلستي" مؤمّن إلى حد كبير بمجموعة من الشباب التي جذبت أنظار المعنيين مؤخرا، وتستعد لبداية مرحلة احترافية جديدة الموسم المقبل.

لوسيانو فييتو
وأعلن أتلتيكو مدريد التعاقد مؤخرا مع النجم الأرجنتيني الشاب لوسيانو فييتو، بعد مطالبة دييغو سيميوني المدير الفني للفريق بضمه لصفوف الفريق. ويرى المدرب في مواطنه أحد الحلول الهجومية التي ستدعم لـ"الكولتشونيروس" في منافسات الموسم المقبل على الصعيدين المحلي والقاري.

وقدم اللاعب أداء مميزا في صفوف فياريال الموسم الماضي، وزاد من القوة الهجومية لـ"الغواصات الصفراء" وكان الورقة الرابحة للفريق في معظم المواجهات الكبرى. وكانت تحركات وسرعة اللاعب في المسافات الصغيرة وتسديداته المميزة ومهاراته في المراوغة والتمرير كفيلة بانتقاله إلى أحد كبار الدوري الإسباني، بعد موسم واحد من الاحتراف.

وأحرز فييتو 20 هدفا في منافسات الموسم الماضي مع فياريال بواقع 12 في الدوري المحلي، وثمانية في الأوروبي، إلى جانب صناعته لستة أهداف.

باولو ديبالا
وفي إيطاليا تقدم يوفنتوس على الجميع وقرر التعاقد مع نجم فريق باليرمو الموسم الماضي، وأحد أبرز لاعبي "الكالتشو" الواعدين، الأرجنتيني باولو ديبالا، والذي تعاقد معه الفريق عام 2012 وهو يعرف أنه سيكون استثمارا ناجحا، سيأتي بثماره في وقت قصير.

ويعرف يوفنتوس بالطبع أنه تعاقد مع أحد أفضل نجوم المستقبل، وهو ما دفعه للحصول على خدماته مقابل 32 مليون يورو، وذلك بعد رحيل مواطنه كارلوس تيفيز إلى بوكا جونيورز، ليخرج باليرمو رابحا بعدما تقاعد معه مقابل 12 مليونا فقط.

ويقدم ديبالا أداءً راقيا على الصعيد الهجومي، فهو مراوغ رائع ويتمتع بالسرعة المطلوبة من المهاجم المميز، وهو ما سيجعله الخيار الأول لماسيمليانو أليغري الموسم المقبل، وبالطبع سيكون له دور أكبر في صفوف المنتخب الأرجنتيني، بفضل تحركاته داخل وخارج المنطقة وقدرته على إحداث الخلل في دفاعات الخصم، وهو ما يشبه إلى حد كبير طريقة لعب مواطنه سرخيو أغويرو.

ماورو إيكاردي
أما ماورو إيكاردي مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، فقد قدم كل ما يؤهله الموسم الماضي ليكون أحد نجوم الأرجنتين في المستقبل، بعد أن كان أحد هدافي "الكالتشو"، لم يحرمه من المشاركة مع منتخب "التانغو" في كوبا أميركا التي خسرها منتخب بلاده في النهائي أمام تشيلي، سوى عدد المهاجمين الكبير الذي كان يختار بينهم المدير الفني تاتا مارتينو.

ورأى الكثيرون أن اللاعب كان أحق بالانضمام لمنتخب بلاده في البطولة القارية من إزيكيل لافيتزي وغونزالو إيغواين، إلا أن الخبرة حسمت الموقف لصالح اللاعبين الاثنين.

خوان إيتوربي
وبالرغم من مستوى إيتوربي المتذبذب مع روما مؤخرا، إلا أن موهبته كانت دائما ما تظهر على أرضية الملعب، وكان هدفه في دربي روما أمام لاتسيو، كافيا من أجل هتاف الجماهير باسمه في النهاية، بعدما نجح في الإبقاء على فريقه في المركز المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

ومن المتوقع أن تكون الأسماء الأربعة إحدى أهم الأوراق الهجومية التي قد تعتمد عليها الأرجنتين في منافسات كأس العالم 2018 بروسيا، خاصة وأن أكثر من اسم في قوام المنتخب الحالي اقترب من إنهاء مسيرته على الصعيد الدولي.


العربي الجديد

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -