حقل نفط إيراني (أرشيف/فرانس برس)


قال مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية، محسن قمصري، اليوم الثلاثاء، إن طهران ستعود لسوق النفط العالمية بكامل طاقتها فور رفع العقوبات عن بلاده، عقب التوصل إلى اتفاق نووي مع القوى العالمية.


وتوصلت إيران والقوى العالمية الست الكبرى، اليوم الثلاثاء، إلى اتفاق نووي تاريخي تتويجاً لمفاوضات استمرت أكثر من عشر سنوات.

ونقل الموقع الإلكتروني الإخباري لوزارة النفط الإيرانية (شانا) عن قمصري، أن بلاده تعتبر السوق الآسيوية ذات أولوية كبرى لبيع نفطها الخام.

وتراجعت أسعار النفط أكثر من دولار بفعل هذه الأنباء، إذ سيخفّف الاتفاق العقوبات المفروضة على طهران وسيزيد من صادراتها النفطية تدريجياً.

وأضاف المسؤول الإيراني: "سنسعى لرفع طاقتنا لتصدير الخام إلى أوروبا لأقصى مستوى ممكن واستعادة حصة تراوح نسبتها بين 42 و43% في السوق الأوروبية، (كانت تتمتع بها إيران قبل فرض العقوبات)".

وأشار إلى أن عدداً من مصافي النفط أبدت رغبتها في شراء إمدادات نفطية إيرانية، وتابع: "في الوقت الحالي لا يمكنني قول أي شيء محدد عن حصة إيران في السوق خلال الأشهر المقبلة.. سننتظر ونرى كيف سيتفاعل السوق مع عودة إيران.. توقيع عقود طويلة ومتوسطة وقصيرة الأجل أمر تتم دراسته من جانب إيران بالتأكيد".

وقال وزير النفط بيجن زنغنه، الشهر الماضي، إن إيران تسعى لزيادة إنتاجها بواقع 500 ألف برميل يومياً في غضون شهرين بعد تخفيف العقوبات التي هبطت بالصادرات إلى النصف خلال السنوات الأخيرة، وإضافة ما يصل إلى مليون برميل يومياً خلال ستة إلى سبعة أشهر.

ويقول بعض المحللين إن ضعف الاستثمار على مدى سنوات يعني أن إيران قد تكابد من أجل الاقتراب بقطاعها النفطي من طاقته القصوى.

وستستغرق طهران بعض الوقت أيضاً لزيادة إنتاجها في الوقت الذي يتحقق فيه المفتشون من التزامها ببنود أي اتفاق ويتم فيه رفع العقوبات تدريجياً.

وأظهر استطلاع أجرته وكالة "رويترز" لآراء 25 محللاً متخصصاً في شؤون النفط من بنوك وشركات سمسرة كبرى أن إيران ستكون قادرة على زيادة إنتاجها من النفط الخام بمقدار ما بين 250 ألفاً و500 ألف برميل يومياً في نهاية العام الحالي وبواقع ما يصل إلى 750 ألف برميل يومياً بحلول منتصف 2016.

وسيزيد هذا إجمالي إنتاج الجمهورية الإسلامية من النفط الخام إلى نحو 3.6 ملايين برميل يومياً، وهو أعلى مستوى له في أربع سنوات، كما سيؤدي إلى ارتفاع صادرات إيران بنحو 60% في وقت تشهد فيه الأسواق العالمية بالفعل تخمة في المعروض.

وضخت إيران نحو 2.82 مليون برميل يومياً في يونيو/حزيران، وفقاً لمسح أجرته رويترز.

العربى الجديد

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -