الشرطة العراقية
قال مصدر في الشرطة العراقية، إن القوات الأمنية انسحبت مساء اليوم الجمعة، من معركة خاضتها في مواجهة تنظيم "داعش" بمنطقة "زوبع"، غرب العاصمة بغداد، التابعة لمحافظة الأنبار، بعد تقدم حققته في ساعات الصباح.

وقال "وسام الفلاحي"، وهو برتبة رائد في شرطة الفلوجة، إن "قوات الجيش من قيادة الفرقة الأولى تدخل سريع، انسحبت من أرض المعركة، بعد أن شنت هجوماً، بمساندة قوات من شرطة الفلوجة، وشرطة العامرية، وأفواج طوارئ شرطة الأنبار، إضافةً إلى مقاتلي العشائر من قبيلة البوعيسى على منطقة زوبع".

وأضاف الفلاحي، أن "الوحدات العسكرية اضطرت إلى الانسحاب من المعركة، بعد أن انسحبت قوات الجيش، التي تمتلك الأسلحة الثقيلة، والعجلات المدرعة، والدبابات، بعد معركة بدأت منذ ساعات الفجر الأولى، واستمرت إلى ساعات الغروب، اليوم".

وأوضح الضابط في الشرطة العراقية أن "القطعات العسكرية لم تتمكن من التقدم، في قرى ومناطق زوبع، رغم أن فوج طوارئ عامرية الفلوجة، والشرطة المحلية، تمكنت من تحقيق تقدم ملحوظ في المعركة بإسناد الطيران الحربي".
وانتقد قوات الجيش قائلاً "الجيش العراقي، وكما هي عادته في التراجع والتغييب، تسبب في تراجع القطعات الأخرى، وفقدان القوات الأمنية الأرض، التي سيطرت عليها في بداية المعركة".
وأشار أن "الطيران الحربي العراقي، تمكن من تدمير مواقع للتنظيم، ما أجبره على طلب الإسناد من داخل مدينة الفلوجة (معقل التنظيم في المنطقة)، وجلب عشرات المقاتلين، الذين قاتلوا بشراسة، قبل أن تنسحب قوات الجيش، وتعود إلى مواقعها، وتخسر القوات الأمنية المكاسب، التي حققتها صباحاً".
مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -