فلسطين

حصلت صحيفة "عربي21" على قائمة بأسماء المعتقلين السياسيين لدى السلطة في الضفة الغربية من أبناء ومناصري حركة "حماس"، الذين اعتقلتهم أجهزة أمن السلطة حتى يوم الجمعة.

وكانت أجهزة السلطة الفلسطينية في رام الله شنت ليلة الجمعة حملة اعتقالات واسعة في مختلف مناطق الضفة الغربية، واستهدفت نشطاء وأنصار حركة "حماس" طالت العشرات منهم.

وتأتي هذه الحملة بعد الاتهامات التي وجهها الاحتلال للحركة بالوقوف خلف عمليات المقاومة في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

من جانبها، دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا الاتحاد الأوروبي الداعم الرئيسي للسلطة الفلسطينة في بيان لها وصل "عربي21" نسخة منه، باتخاذ إجراءات عملية في مواجهة مسؤولي السلطة، لوقف الانتهاكات التي ترتكبها ستة أجهزة أمنية بحق المواطنين الفلسطينيين، حيث إن هذه الأجهزة تتلقى دعما من الاتحاد وأجهزة استخبارات دول أوروبية.

وبيّنت المنظمة أن أجهزة استخبارات من دول أوروبية تتخذ من القدس المحتلة مقرا لها، تقدم دعما ماليا كبيرا لجهازي المخابرات العامة والأمن الوقائي التابع للسلطة، اللذين يقومان بانتهاكات جسيمة تتركز في الاعتقال التعسفي والاستدعاء والاختفاء القسري والتعذيب.

وأضافت المنظمة أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينة شنت حملة اعتقالات واسعة بدأت عصر الخميس في صفوف نشطاء فلسطينيين في الضفة الغربية، استمرت حتى قبيل فجر الجمعة، حيث وصل عدد المعتقلين إلى حوالي 90 فلسطينيا، "دون مراعاة لحرمة شهر رمضان، غالبيتهم اعتقلوا سابقا لدى الاحتلال وأجهزة أمن السلطة"، وترافق مع عمليات الاعتقال "الاعتداء بالضرب على بعض المعتقلين، وأسرهم، والعبث بمحتويات المنازل".

بالتوازي مع هذه الاعتقالات وبتعاون وثيق مع أجهزة أمن السلطة، تقوم قوات الاحتلال باعتقال الفلسطينيين، حيث لا يكاد يمر يوم دون حملة اعتقالات تنفذها قوات الاحتلال على مرأى ومسمع أجهزة أمن السلطة.

وحملت المنظمة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس حكومة التوافق الوطني، رامي الحمد الله، المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتقالات التعسفية، باعتبارها خرقا جسيما لاتفاقية جنيف، التي تحمي المدنيين في ظل الاحتلال.

وحذرت المنظمة من أن الظروف المحيطة بالاعتقالات تشير إلى أن أجهزة الأمن قد تستعمل التعذيب خلال استجوابها المعتقلين، ودعت إلى إطلاق سراح المعتقلين فورا.

من جانبها، استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حملة الاعتقالات الواسعة التي شنتها أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في رام الله، بحق نشطاء وأنصار الحركة في مدن الضفة الغربية.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، عزت الرشق، في تصريح صحفي: "إننا في حماس ندين حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة السلطة الأمنية في الضفة"، معتبرا الحملة "طعنة في ظهر شعبنا في هذا الشهر المبارك وخدمة للاحتلال"، وفق تعبيره.

واستنكر الناطق باسم حركة "حماس"، حسام بدران، الحملة التي شنتها أجهزة السلطة بحق نشطاء الحركة، وقال في تصريح له نشره على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن "الحملة الأمنية المسعورة تأتي ضمن محاولات وقف المقاومة ضد الاحتلال، خاصة بعد تصاعد أعمال المقاومة خلال الأيام الماضية، وإعلان الاحتلال وقوف حركة حماس وراء غالبية العمليات".

قائمة المعتقلين السياسيين لدى السلطة في الضفة من أبناء ومناصري حركة حماس حتى اللحظة:

عبد السلام أبو الهيجا - جنين
مصعب دلال - قلقيلية
أمير حوت ري - قلقيلية
هيثم ناصر - طولكرم
أسيد داغر - طولكرم
عبد الله فقها - طولكرم
رامي فقها - طولكرم
أسيد أبو سراج - طولكرم
جواد شلبي - طولكرم
يوسف شلبي - طولكرم
معاوية شلبي - طولكرم
أحمد حمدان - طولكرم
عامر بشير - طولكرم
مجاهد خطيب - طولكرم
أسيد سليمان - طولكرم
نبيل أبو خليل - طولكرم
إياد ناصر - طولكرم
أسامة صباح - طولكرم
محمد أبو ليفة - طولكرم
محمود فريج - طولكرم
بلال عوايصة - وادي الفارعة
ثائر عودة - نابلس
مجاهد القطب - نابلس
فائق الحاج علي - سلفيت
عمران مرعي - سلفيت
صهيب مرعي - سلفيت
موسى الشوعاني - رام الله
فخر الرنتيسي - رام الله
أيمن العصا - بيت لحم
جعفر العروج - بيت لحم
بسام الزير - بيت لحم
إبراهيم النطاح - الخليل - إذنا
أمجد الحموري - الخليل
معتز الجعبة - الخليل
ساجد مسالمة - الخليل - بيت عوا

عربي 21

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -