البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

كشف مصدر كنسي-رفض ذكر اسمه- كواليس قرار البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بشأن تأجيل عظته الأسبوعية لأجل غير مسمى، استنادًا إلى تجديدات تجري حاليًا بمبنى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.



وقال المصدر، أن القرار يعكس رغبة البابا تواضروس الثاني في تأجيل العظة الأسبوعية، أو إلغائها تمامًا، نظير ما يجري من مقاطعات، ومشادات خلالها، تتسبب في إرباك المشهد الكنسي.



وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية"، أن تجديد الكاتدرائية لن يؤثر على إلقاء العظة الأسبوعية، حال رغبة البطريرك في القائها، واستطرد: " التجديدات لن توقف القداسات بالكاتدرائية".



وتساءل المصدر :" هل التجديدات التي ستستمر 3 سنوات، ستمنع الاحتفال بالأعياد الرسمية بالكاتدرائية ؟".



يشار إلى أن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرر وقف عظته الأسبوعية اعتبارا من الأربعاء المقبل لحين انتهاء التجديدات بمبنى الكاتدرائية في العام 2018.



من جانبه وصف نادر الصيرفي مؤسس رابطة أقباط 38 قرار البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بتجميد عظته الأسبوعية لأجل غير مسمى، بأنه إدراك من جانب البطريرك لحالة الارتباك التي تمر بها الكنيسة مؤخرًا، نظير الغضب، والاستهجان الشعبي الذي يتزايد بين الأقباط، جراء غياب الخطوات الإصلاحية-على حد قوله.



وقال الصيرفي، إن الرابطة ليست مقتنعة بالسبب الذي طرحه البابا تواضروس الثاني، لتأجيل عظته، لافتًا إلى أن تجديدات مبنى الكاتدرائية، ليست مدعاة لإلغاء العظة الأسبوعية، نظير إمكانية القائها بالمركز الثقافي القبطي، أو بمسرح الأنبا رويس.



وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية"، أن إلغاء البابا تواضروس الثاني لعظته، لايعني هروبه من معارضيه، أو لخطورة أمنية على شخصه، مرجحًا استحداث البطريرك لأسلوب جديد للتواصل مع الأقباط خلال الفترة المقبلة.



وأشار الصيرفي، إلى أن البابا تواضروس أدار الكنيسة خلال السنوات الماضية بأسلوب نظيره الراحل "شنودة الثالث"، مؤكدًا أن الحلول الأمنية، والاعتماد على كاريزما الفرد لن تقود الكنيسة إلا إلى الهلاك.



وأوضح مؤسس رابطة أقباط 38، أن البطريرك في حاجة إلى الخروج من عباءة البطريرك السابق، والإطاحة بمن أسماهم –مراكز القوى- داخل المجمع المقدس، باعتبارهم يوشكون على محو شخصيته- حسب وصفه.



يشار إلى أن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرر وقف عظته الأسبوعية اعتبارا من الأربعاء المقبل لحين انتهاء التجديدات بمبنى الكاتدرائية في العام 2018.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -