رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون

رفضت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) دعوة رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، إلى عدم استخدام اسم "الدولة الإسلامية" في تسميتها لتنظيم "داعش".

وكتب المدير العام للهيئة، توني هول، في مقال له اليوم السبت، أن "بي بي سي، عندما تعرّف مجموعة أو مؤسسة فإنها تأخذ في الاعتبار كيفية تعريف المجموعة لنفسها"، مشيرًا إلى إدراك الهيئة أن "استخدام اسم (الدولة الإسلامية) وحده يعني وجود مثل هذه الدولة، وهذا أمر مغالط".

وأضاف: "لهذا فإننا سنستخدم من الآن فصاعدًا اسم (الدولة الإسلامية المزعومة)"، لافتًا إلى أن استخدام كلمة "داعش" قد تؤدي إلى تصور بتقديم الدعم لهذا التنظيم، كما أنه مخالف لمبدأ الحياد في هيئة الإذاعة البريطانية.

وكان كاميرون انتقد، في حديث لإذاعة بي بي سي 4، في 29 حزيران/ يونيو الماضي، هيئة الإذاعة البريطانية، لوصفها تنظيم داعش بـ"الدولة الإسلامية"، قائلا إن"التنظيم ليس دولة إسلامية بل هو نظام رهيب وهمجي".

وعقب دعوة كاميرون، أرسل 120 برلمانيًّا بريطانيًّا، خطابًا إلى هيئة الإذاعة البريطانية، قالوا فيه إن "من الواجب عدم استخدام اسم (الدولة الإسلامية) لأنه يعني إضفاء الاحترام على المتطرفيين الإسلاميين بلا داعٍ"، مطالبين باستخدام اسم داعش عوضًا عنه.

ووقّع الخطاب إضافة إلى رئيس الوزراء، كل من رئيس بلدية لندن، النائب عن حزب المحافظين، بوريس جونسون، والنائب عن الحزب الوطني الاسكتلندي، ألكس سالموند.

الأناضول

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -