جانب من الحريق
أدى اندلاع 112 حريقا في اقليم ساسكاتشيوان بكندا (جنوب) الى اجبار أكثر من 13 ألفا على النزوح عن ديارهم. وهددت الحرائق عدة بلدات نائية، حيث جرى استدعاء وحدات من الجيش الكندي أمس (الاثنين) للمساعدة في احتوائها.

من جانبها، قالت الحكومة الاقليمية انه تم تكليف أكثر من ألف جندي بهذه المهمة مع تدريب نحو 600 آخرين على عمليات اطفاء الحريق والوقوف في الخطوط الامامية بدءا من يوم غد (الاربعاء).

وقالت القوات المسلحة الكندية انه قد يتم ارسال 1400 فرد.

وقال سكوت ويزلنتشوك مدير المركز الاقليمي للاطفاء، ان الطقس الحار الجاف أدى الى موسم من الحرائق الكبيرة في اقليم ساسكاتشيوان، فيما اندلعت تسعة حرائق خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية. مضيفا انه يشك في ان بعض الحرائق اندلع بفعل فاعل.

واردف قائلا انه بدءا من يوم الاثنين الماضي اندلع 574 حريقا في اقليم ساسكاتشيوان هذا العام بالمقارنة بعدد 205 خلال نفس التوقيت من العام الماضي، مشيرا الى استمرار اندلاع 112 حريقا.

إلى ذلك، سيجري ايواء نحو خمسة آلاف ممن تم اجلاؤهم في بلدة كولد ليك باقليم البرتا المجاور فيما تم نقل الباقين الى ملاجئ باقليم ساسكاتشيوان.

وتندلع حرائق اخرى أيضا بمنطقة كولومبيا البريطانية على سواحل المحيط الهادي ما نشر الدخان والضباب الدخاني في فانكوفر. وفي الوقت نفسه تشتعل حرائق منفصلة في الولايات المتحدة من ألاسكا الى أريزونا، حيث دخل الغرب الأميركي موسم الحرائق الذي يخشى الخبراء من ان يكون مدمرا بشكل خاص بسبب الجفاف القاسي في كاليفورنيا وأجزاء من الجنوب الغربي وانخفاض كثافة الثلوج في شمال غربي المحيط الهادي.

الشرق الأوسط

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -