ميسي
أكد رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لويس سيجورا أنه لا يتفهم الانتقادات الموجهة لمواطنه، المهاجم ليونيل ميسي، مشيرا إلى أنها إذا دفعت اللاعب لاعتزال اللعب دوليا سيكون الوضع مؤسفا.
وقال سيجورا، في تصريحات صحفية، "لا أتفهم من يشكك في ميسي، إنه ظلم بيّن. أتمنى ألا يسأم ميسي من الانتقادات، سيكون أمرا مؤسفا إذا اعتزل اللعب دوليا".

وأوضح "أنا متأكد أن عدم تتويج ميسي بأي لقب مع المنتخب يؤلمه بنفس القدر الذي تشعر به الجماهير، وهو أكثر من يعاني".

وأضاف "يمكنني أن أتقبل مقارنة ميسي بلاعب آخر، إنها مسألة آراء، ولكنني لن أقبل مطلقا التشكيك فيه".

ويتواجد ميسي حاليا في روساريو بولاية سانتا فيه بوسط الأرجنتين، حيث يسترخي مع عائلته محاولا تجاوز خسارة نهائي بطولة كوبا أمريكا أمام تشيلي صاحبة الضيافة بركلات الترجيح (4-1) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

كان ميسي قد أكد عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، "لا يوجد ألم أكبر في كرة القدم من خسارة مباراة نهائية، لكني لا أريد أن يمر المزيد من الوقت دون أن أوجه شكري لجميع من دعمنا دائما وساندنا في الأوقات الصعبة".

ورغم تتويجه بثلاثية تاريخية الموسم المنصرم مع فريقه برشلونة الإسباني إلا أن البرغوث فشل مرة أخرى من التتويج بلقب كبير مع منتخب بلاده.

ورفض ميسي استلام جائزة أفضل لاعب في البطولة، لتسحبها اللجنة المنظمة، حيث بدا الحزن عليه واضحا عقب خسارة فريقه بركلات الترجيح، التي سجل هدف بلاده الوحيد فيها.

وسجل المهاجم الأرجنتيني هدفا وحيدا لبلاده في البطولة وصنع ثلاثة أخرى.

ويعد هذا ثالث نهائي يخسره ميسي مع الأرجنتين بعد نهائي كوبا أمريكا 2007 ونهائي كأس العالم بالبرازيل 2014. 

مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -