وقفة احتجاجية لطلاب الثانوية العامة

لأول مرة فى تاريخ التعليم فى مصر قام عدد من أولياء الأمور برفع دعوي قضائية تحمل رقم 65466 لسنة 69ق أمام محكمة القضاء الإداري بالقاهرة تطالب بوقف إعلان نتيجة الثانوية العامة.

واستندت حيثيات الدعوى وفقا لمصادر خاصة "لوراء الأحداث" لما شهدته امتحانات الثانوية هذا العام من تسريب لأغلب المواد الدراسية، ونشر الحلول النموذجية لها على مواقع التواصل الاجتماعى بعد دقائق من بدء الامتحان.

وأكدت الدعوى أن الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم، فشل فى السيطرة على أعمال امتحانات الثانوية على مدار مايقرب من شهر، حيث تحول خبر تسرب أسئلة الامتحانات لخبر يومى فى الصحف والمواقع ووكالات الأنباء، مما يشكل إساءة بالغة لسمعة التعليم المصرى، خاصة أن الثانوية العامة هى مرحلة انتقالية للتعليم الجامعى، ويؤدى تسريب امتحاناتها، لالتحاق طلاب بالغش لكليات غير جديدين بها، مما يهدد مبدأ عدالة الفرص الذى كفله الدستور.

وكان طلاب الثانوية العامة قد نظموا الأحد وقفة صامتة أمام وزارة التربية والتعليم، احتجاجا على ظاهرة تسريب الامتحانات، وعدم مقدرة الوزارة التصدي لها، مطالبين فى الوقت نفسه بإلغاء التنسيق، ورفع راتب المعلم رافعين لافتات على الحائط المواجه لمقر وزارة التربية والتعليم كتبوا عليها "نحن طلاب الثانوية العامة نطالب بإلغاء نظام التنسيق"، و”تفعيل نظام القدرات" و"تغيير شامل للمناهج الدراسية”، و”نعم لإلغاء التنسيق وكسرنا حاجز الخوف”، قبل استدعاء الوزارة لقوات كبيرة من الامن لفض المظاهرة.


وراء الاحداث

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -