جانب من سيناء اليوم

الرئيسية تحقيقات وملفات الإرهاب يعكر صفو المصريين فى رمضان.. قوى سياسية وأحزاب: اقتراب موعد افتتاح قناة السويس الجديد جعل الإرهابيين يكثرون من عملياتهم.. ويؤكدون: العدالة الناجزة السبيل الوحيد لوقف تلك العمليات الأربعاء، 01 يوليو 2015 - 03:04 م جانب من العمليات الارهابية بسيناء جانب من العمليات الارهابية بسيناء تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع كتب أحمد عرفة أدانت قوى سياسية وأحزاب، العمليات الإرهابية التى شهدها سيناء صباح اليوم، مؤكدين ضرورة أن يكون هناك عدالة ناجزة فى القضايا المتعلقة بالإرهاب، موضحين أن اقتراب موعد افتتاح قناة السويس الجديد جعل الإرهابيين يمارسون الإرهاب ضد الشعب المصرى.

الجبهة الوسطية: مصر قادرة على حماية مواطنيها وقال صبرة القاسمى، مؤسس الجبهة الوسطية، إن الدولة المصرية دولة قوية وقادرة على حماية مواطنيها ومصالحها وأراضيها، موضحا أن على الجميع التوحد خلف الدولة و مؤسساتها.

وأضاف القاسمى لـ"اليوم السابع" أن ما حدث فى سيناء صباح اليوم هو تغيير استراتيجى ونوعى فى العمليات من اسلحة وتقنيات حديثة، موضحاً أن تفاصيل الحادث تشير إلى وجود دعم فنى وعسكرى من أطراف خارجية لا تريد لمصر دوراً قوياً فى المنطقة. وتابع : "ابو محمد العدنانى القيادى الداعشى يعلن الحرب على العالم وكان لمصر النصيب الاكبر من الاعتداءات، بعد أن قام العدنانى بترقية انصار الدولة إلى جنود فى كافة بقاع الارض وطالبهم بان يشنوا مزيدا من الهجمات فى كافة ارجاء الارض، وتسلسلت الاعتداءات الارهابية و الحوادث لتنال من فرنسا وتونس والجزائر وامس واليوم مصر فى اكبر فاجعة فى تاريخ العمليات الارهابية".

وأضاف : "الرئيس السيسى كان يعنى كل كلمة عندما قال أن مصر تخوض حرب عالمية ضد الارهاب، والعدد اليوم اكبر مقارنة بالعمليات السابقة ويعتمدون على الكر والفر وحرب العصابات".

"تيار الاستقلال": لا بديل عن إنجاز القضايا المتعلقة بالإرهاب فى المحاكم من جانبه، أكد أحمد الفضالى، رئيس تيار الاستقلال أن هذه العمليات الإرهابية التى تشهدها مصر حاليا تقتضى سرعة إنجاز القضايا المتعلقة بالإرهاب فى المحاكم وتطبيق العدالة الناجزة، مشيراً إلى ضرورة أن يكون هناك سرعة فى إصدار الأحكام ضد المتورطين فى قضايا إرهاب كى يكونوا عبرة لكل من يقوم بمثل هذه العمليات الإرهابية. بدوره، أكد المهندس جلال مرة أمين عام حزب النور أن هذه العمليات الإجرامية تدل على مدى الحقد الأسود الذى يملأ قلوب هذه الفئة الضالة تجاه الشعب المصري، مشيراً إلى أنه لابد من اتحاد كل القوى السياسية وأبناء الشعب المصرى مع السلطات التنفيذية لمواجهة هذا الإرهاب الأسود مطالبا الجميع بأن يدركوا حقيقة المخاطر والمؤامرات التى تحيط بالدولة، والعمل على مواجهتها حتى نصل إلى بر الأمان. وقال "مرة" فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إنه لابد أن يعلم هؤلاء الإرهابيين ومن ورائهم أن تلك الأحداث لن تزيد الشعب المصرى إلا صلابة وقوة فى اتجاه الاستقرار، وأنها تعجل بنهايتهم مهما طال الزمان، مؤكداً أن الشعب المصرى كله يدفع بكل قوته فى هذا الاتجاه. وأكد أمين عام حزب النور أن الشعب المصرى لحمة واحدة ولن يستطيع هؤلاء الإرهابيين الجبناء أن يخترقوا صفه.

تمرد الجماعة الإسلامية: الإرهاب يحاول إفساد فرحة قناة السويس الجديدة فيما قالت حركة تمرد الجماعة الإسلامية، أن اقتراب افتتاح قناة السويس الجديدة، جعل الجماعات الإرهابية تزيد من أعمال العنف، لإفساد فرحة المصرية.

وأضافت الحركة أن تصميم القيادة على تنفيذ أحكام الاعدام فى الخونة يصيب التنظيم الدولى لجماعة الإخوان بلوثة عقلية فحركوا اذرعهم الارهابية للقيام بمثل هذه العمليات. فيما وصف المستشار يحى قدرى النائب الاول لرئيس حزب الحركة الوطنيه المصريه الحادث الارهابى الذى تعرضت له سيناء صباح اليوم بالحادث الجبان الذى يدخل ضمن مخططات المتطرفين لارباك الدوله والاعتداء على اجهزتها مشدداً أن مثل تلك الجرائم لن تنحنى امامها هامات المصريين ولن تكسر اردتهم وستظل مصر دوله عفيه يافعه لن يكسرها الارهاب ولا ممارسات البغاه والمتطرفين واضاف قدرى فى بيان للحزب :" اننا نعيش اجواء الحرب الحقيقيه وتواجه بلدنا عدو خفى يعبث بامننا القومى فى الظلام مدعوماً من تنظيمات دوليه ومخابرات اجنبيه محاولين النيل من الدوله المصريه لكن فات هؤلأ أن بلدنا لن تنكسر وجيشها لن يسقط وجبهتها الداخليه فى اقوى فترات التلاحم والترابط جميعنا خلف القياده السياسيه وخلف اجهزتها الامنيه وان كل هذه المؤمرات سيكون مصيرها مزبله التاريخ وستخرج مصر من تلك الحرب اقوى مما مضى صلبه صلده قادره على دحر اى باغ يسعى للمساس بأمنها واستقرارها".

وشدد المستشار قدرى على اننا نؤكد فى هذه اللحظات العصيبه من عمر مصر أن تلك الجماعات الارهابيه لن تثنى المصريين على المضى قدما نحو بناء الدوله واستكمال خارطه الطريق مضيفاً أن تعطش الجماعات الارهابيه للدم وتجارتهم بالدين أصابهم بالعمى فتطاولوا على كيان الدوله بعملياتها ارهابيه غادره لكن هيهات هيهات لهم فالنصر حليفنا ودولتنا المصريه العريقه ستظل باقيه ابد الدهر رغم انف كل حاقد كاره واختتم قدرى قائلاً : "ربى .. ربى اجعل هذا البلد امناً "

اليوم السابع

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -