طالب الكينيون القناة بالاعتذار (تويتر)

يبدأ الرئيس الأميركي، باراك أوباما، جولةً أفريقيّة، اليوم، إلى كينيا وإثيوبيا. وبينما أبدى أوباما حماسته للزيارة المرتقبة إلى وطن أبيه كينيا، وجدت قناة "سي إن إن" أنّ أوباما سيزور "مرتعاً للإرهاب"، معبّرةً عن "مخاوف أمنيّة بسبب الزيارة".

ما قالته "سي إن إن" أغضب الكينيين، الذين طالبوا القناة، على مواقع التواصل الاجتماعي بالاعتذار. وأطلق هؤلاء وسم #SomeoneTellCNN، حيث دوّنوا "حقائق لا تراها "سي إن إن" عن بلدهم"، وصل إلى قمة لائحة الأكثر تداولاً عالمياً.

وقال أحد المغردين: "على "سي إن إن" الاعتذار لكينيا. من هو المحرر السياسي في القناة؟". ونشر آخرون صوراً للحيوانات والمناظر الخلابة في بلدهم، وكتبوا تعليقات كـ"هذا هو الإرهاب الذي ينتظر أوباما". وكتب آخر: "سي إن إن هي مرتع الإرهاب بما تقوله".

العربى الجديد

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -