هجوم سيناء اليوم

عرض الباحث السياسي "علاء بيومي" عشرة ملاحظات أولية على هجمات سيناء والتي راح ضحيتها عشرات من الجنود بعد استهداف مواقعهم صباح اليوم.



حيث كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الأجتماعي "فيس بوك": "1) الهجمات تتكرر على فترات متقاربة ومتباعدة منذ أكثر من عامين، وكأننا أمام حالة لتوطين جماعات العنف بسيناء.

2) هناك ندرة رهيبة في المعلومات، تم إقصاء الإعلام المحايد بشكل كامل تقريبا، والمئات فقدوا حياتهم، وهناك حديث عن مدنيين يقتلون وانتهاكات على نطاق واسع.

3) الحل الأمني هو السائد في سيناء والوادي، البعد السياسي من شبه غائب.

4) قدرات السيسي السياسية ضعيفة وهي في تراجع، حتى جنازات الجنود الذين قتلوا مؤخرا لم يعد يحضرها، بعد أن باتت حدثا متكررا، وحديثه عن الحسم لم يعد يجدي.

5) الهجمات تجري هذه المرة بعد اغتيال غير مسبوق لمسئول رفيع في النظام وهو النائب العام مما سيعزز مخاوف متزايدة من توجه مصر لعدم الاستقرار.

6) إهدار قيمة العدالة في مصر يزيد المشهد تعقيدا ويقلل من مصداقة النظام وثقة الناس في قدرته على إيجاد حلول

7) النظام يتعمد مهاجمة القوى السياسية السلمية وعلى رأسها الاخوان وشباب الثورة ويدفعها للعنف والراديكالية دفعا، وهو منشغل تقريبا بمحاربتها بدلا من أن ينشغل بمحاربة القوى العنيفة.

8) استراتيجية النظام السياسية والإعلامية القائمة على الاقصاء والقضاء على السياسة وتدعيم الديكتاتورية تتجاهل خطر الجماعات العنيفة والحاجة للوحدة الوطنية والتركيز على استراتيجية جادة وحقيقية لمواجهة جماعات العنف السياسي.

9) فقدان النظام للبوصلة واستمرار عمليات العنف وتزايدها وإرهاق مختلف القوى السياسية والجماهيرية، يزيد قلق الجميع من مستقبل مجهول.

10) كلما هدأت الأمور أنفجر العنف مجددا بشكل أكثر إثارة للقلق مما يعني الحاجة لتغيير مسار ومنهج جديد، وهي حاجة يقضيها عليها النظام الذي يرفض حتى إعادة التفكير فيما يحدث.".


متابعات

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -