ارتفاع اسعار اللحوم بالسوق المصري 
بالرغم من انخفاض الطلب على اللحوم البلدية والمستوردة بنسبة 60% نتيجة لتدهور الظروف الاقتصادية وارتفاع معدل التضخم، إلا أن الأسعار داخل السوق المصري شهدت زيادة بنسبة وصلت 10% للمستوردة و15% للبلدية.

المستوردون و الجزارون فسروا هذه الزيادة المفاجئة في الأسعار خلال الفترة الحالية رغم انخفاض الطلب بالنسبة للحوم البلدية بسبب ارتفاع التكاليف الإنتاج "التسمين" ونقص المعروض بالسوق، أما المستوردة فيرجع ذلك للقفزات الجنونية في أسعار صرف الدولار.

وبلغ متوسط سعر صرف الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، اليوم الثلاثاء، 7.8079 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع، وسجل اليورو الأوروبى 8.5051 جنيه للشراء و8.5325 جنيه للبيع.

وقال محمد وهبة رئيس شعبة القصابين السابق: إن الأسعار تشهد ارتفاعًا ملحوظًا فى أسعار البيع للجمهور خلال الفترة الجالية بسبب الزيادة الموجودة فى مدخلات الإنتاج التى أثرت بالسلب على عدد المربين بالسوق .

وأضاف لـ"مصر العربية" أن جميع أسعار المدخلات الخاصة بتربية المواشي بالمزارع تشهد ارتفاعا حيث وصل طن الأعلاف بالسوق إلى 3850 جنيها مقابل 3400 جنيه الشهر الماضي، مشيرًا إلى أن الزيادة أدّت إلى الإحجام عن عملية التربية بالمزارع .

وتابع: ”المربي يجد نفسه مع كل هذه الزيادة معرضة للخسارة بسبب تراجع الطلب من جانب الجزارين فى السوق"، مشيرًا إلى الركود المسيطر على السوق قضى على الأخضر واليابس. على حد وصفة .

وأكد أن صغار المربين في السوق وخاصة من الفلاحين في الأقاليم يعانون من تلك الزيادة خاصة بعد قيام ملاك الأراضي برفع أسعار التأجير بنحو 30% في الفدان الواحد، الأمر الذى يؤدي إلى تكرار نفس ظاهرة الخروج من المنظومة بأكملها .


وأشار إلى أن زيادة مدخلات الإنتاج سواء كانت من الأعلاف أو الخضرة في الريف أدّت إلى تراجع حجم المعروض في السوق من الماشية.

ومن خلال جولة لـ"مصر العربية" داخل أسواق اللحوم، تبين زيادة أسعار اللحوم البلدية الكندورز بنحو 95 جنيها للكيلو مقابل 85 جنيها والبتلو 120 جنيها والضاني 100 جنيها، أما المستورد فوصل الكيلو للسودانى 55 جنيها والاثيوبي 50 جنيها والبرازيلي 60 جنيها.

وبدوره، قال رئيس شعبة القصابين محمد شرف، إن أعداد التربية داخل المزراع شهدت تراجعا وصلت لنحو 8 ملايين رأس ماشية وهو ما يؤدى إلى نقص المعروض.

أكد أن نقص المعروض تتسبب بشكل واضح في حدوث ارتفاع في الأسعار ربما يراها المواطن غير مبررة ولكن الحقيقية التكاليف الخاصة بالتسمين في تزايد مستمر وإنتاج الماشية في انخفاض ما يؤدى لإشتعال الأسعار داخل السوق.

وقال الدكتور علاء رضوان رئيس رابطة مستوردي اللحوم: إن أسعار اللحوم المستوردة تشهد ارتفاعا هي الأخرى بسبب ارتفاع أسعار الدولار بالسوق المصري ووصول سعر الصرف به إلي 7.83جنيه.
وأضاف لـ"مصر العربية" أن تحريك الدولار بالسوق الرسمى سيضاعف الزيادة الموجودة فى أسعار اللحوم المستوردة خاصة بعد الزيادة التى طرأت عليها على مدار الشهرين الماضيين، مؤكدًا أن الزيادة ستنصب فى التعريفة الجمركية حيث إن الجمارك سترتفع بعد التحريك .

مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -