سيدتان تلتقطان "السيلفي" في الساحة الحمراء في موسكو في 30 نيسان/أبريل 2015


قررت السلطات الروسية إطلاق حملة توعية قائمة على منشورات وشرائط فيديو تحذر من مخاطر التقاط صور "السيلفي"، بعد سلسلة من الحوادث الناجمة عن رواج هذه الصور التي تؤخذ أحيانا في ظروف خطيرة ومميتة، كحال شابين روسيين قتلا خلال التقاطهما صورة "سيلفي" لهما مع قنبلة منزوعة الصاعق في اليد.

بعد موجة من الأحداث الناجمة عن رواج صور "السيلفي" التي تؤخذ أحيانا في ظروف خطيرة، أطلقت الشرطة الروسية حملة توعية للحث على توخي الحذر قبل التقاط هذه الصور الذاتية بواسطة هاتف جوال.

وكتبت وزارة الداخلية الروسية في منشورات وزعتها تتضمن توصيات حول الطرق الآمنة لالتقاط صور السيلفي أن "صورة سيلفي مع سلاح في اليد الثانية قد تكون فتاكة".

وقد تبدو هذه التوصيات غريبة لكن شابة من موسكو أطلقت رصاصة في رأسها من دون قصد عندما كانت تلتقط صورة لها حاملة مسدسا في يدها. ووقعت هذه الحادثة في أيار/مايو الماضي ونجت الشابة البالغة من العمر 21 عاما.

وقد سبقتها حادثة وفاة شابين في منطقة الأورال خلال التقاطهما صورة لهما مع قنبلة منزوعة الصاعق في اليد، فانفجرت القنبلة وكان الهاتف الناجي الوحيد.

وقد تعرض مراهق قبلهما لصعقة كهربائية أودت بحياته عندما كان يحاول التقاط صورة سيلفي متدليا عن الجسر فتمسك بأسلاك كهربائية.

وقالت إيلينا ألكسييفا وهي مستشارة في وزارة الداخلية خلال مؤتمر صحافي عقد في موسكو "لاحظنا مؤخرا ارتفاعا" في هذا النوع من الحوادث، و"هذه المشكلة حقيقية ولها عواقب وخمية".

لذا قررت السلطات الروسية إطلاق هذه الحملة القائمة على منشورات وشريط فيديو وتوصيات نشرت على موقع وزارة الداخلية على الانترنت.

وقد استوحت هذه الحملة شعاراتها من إشارات السير مع شخصية تحمل عصا سيلفي تجازف بحياتها على سكة حديد أو سطح منزل.

وظهرت في رسوم أخرى شخصية تلتقط صورة مع حيوانات برية للتنبيه بخطورة هذه الخطوة.

فرانس24/أ ف ب

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -