طيران التحالف العربي

اعتبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" على لسان مديرتها للشرق الأوسط، سارة ويتسون، اليوم الثلاثاء، أن غارات شنها التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن "شكلت خرقا خطيرا لقوانين الحرب وتستوجب تحقيقا فعليا".

وأوضحت المنظمة في تقرير أن الغارات على صعدة أدت إلى مقتل 59 شخصا على الأقل بين السادس من أبريل والحادي عشر من مايو بينهم 14 امرأة و35 طفلا.

وتابع التقرير أن "مئات المباني" أصيبت، وسجل وجود آثار أكثر من 210 قذائف أصابت المدينة، كما تم جمع هذه المعلومات من 28 شخصا بين ضحايا وشهود.

ومن بين المباني التي دمرت ستة منازل سكنية ومدرسة غير مأهولة ومركز ثقافي وخمس أسواق ومحطة بنزين. وفي إحدى عمليات القصف هذه في السادس من مايو قتل 27 شخصا من عائلة واحدة بينهم 17 طفلا.

وأدت الغارات على منازل إلى 51 قتيلا جميعهم من المدنيين بحسب ما جاء في تقرير "هيومن رايتس ووتش" التي أرسلت محققين اثنين إلى المكان في مايو الماضي.

وتابع التقرير "أن هذه الغارات ليست غير شرعية فحسب لأنها لا تستهدف على ما يبدو أي موقع عسكري، بل أيضا لأنها تزيد من صعوبة أوضاع المدنيين الذين يفتقرون إلى الغذاء والماء والوقود".

وطلبت المنظمة من التحالف العربي بقيادة السعودية فتح تحقيق، ووجهت رسالة إلى الرياض لم تلق جوابا عليها. ودعت الدول التي تدعم هذا التحالف وبينها الولايات المتحدة ممارسة ضغوط لكي تحترم قوات التحالف "التزاماتها القانونية الدولية" وتجنب المدنيين ويلات الحرب.

وأشار محققا هيومن رايتس ووتش إلى أنهما شاهدا الحوثيين يستخدمون أسلحة مضادة للطيران في مدينة صعدة. وأضاف البيان أن عليهم "تجنب نشر أسلحة من هذا النوع في مناطق سكنية مكتظة".



مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -