ارتفاع السيارات 
بدأت الأثار السلبية لارتفاع أسعار الدولار في السوق المحلي في الظهور لترتفع أسعار السيارات بمعدل يتراوح بين 3000 جنيها إلي 5000 حسبب الموديل وبلد المنشأ،وذلك عقب القفزة الجنونية في أسعار صرف الدولار حتى وصل بالسوق الرسمي لـ 7.83 جنيهًا.

وقال نور درويش رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية،إن ارتفاع الدولار قطعًا سيؤثر سلبًا علي اﻷسعار في الفترة الحالية، مؤكدًا أن الزيادة في السعر قد تصل إلي 1% من ثمن السيارات.

وقزت أسعار صرف الدولار بالسوق الرسمي ليسجل نحو 7.83 للبيع والشراء نحو 7.73 مقارنة بالفترة ماضية والتى سجل 7.73 للبيع.

وتابع: لـ"مصر العربية" السوق في الفترة الحالية يعانى من حالة ركود غير مسبوق مقارنة بنفس الفترة من كل عام، مشيرًا إلي أن رمضان السوق يشهد تراجعًا في حركة البيع بسبب وجود بعض المتطلبات الأخري للأسرة.
وعن أنواع السيارات التى تشهد رواجًا في مصر خلال الفترة الراهنة، قال درويش: اليابانى والكروي التى تصل أسعارها إلي 150 ألف جنيه مثل الانسر والنيسان والكيا سراتوا بأنواعها المختلفة ، مؤكدًا أن الظروف الإقصادية الراهنة أدت وبشكل كبير في تراجع الإقبال علي السيارات الفارهة مثل المرسيدس بجميع فئاتها والفولكس وB M W وغيرها.

البنك المركزي
وبدوره أكد علاء السبع عضو شعبة السيارات ، أن الزيادة في الأسعار الجديدة جاء نتيجة للقفزات الجنونية في أسعار صرف الدولار بالسوق المحلة خاصة بعد الإجراءات الاحترازية التي فرضها البنك المركزى على شركات الصرافة الأمر الذي أدى لارتفاع أسعار الصرف ووصوله لـ 7.83 جنيها.

وأوضح لـ"مصر العربية" أن الدولار لم يعد موجودا في السوق السوداء منذ 5 أشهر تقريبا والبنك المركزى غير قادر في الوقت الحالى على توفير الدولار للمستوردين مشيرا إلى أن هناك كميات كبيرة من السيارات تقف في الميناء لم تقم الشركات بدفع المستخلصات الجمركية الخاصة بها.

وأكد أن قرارات البنك المركزى بفرض إجراءات احترازية وتحديد سقف لإيداع الدولار لدى حساب الشركات أدى لتوقف عملية الاستيراد بشكل ملحوظ الأمر الذي أدى لحدوث نقصا بالمعروض بالسوق المحلى خاصة وأن المستهلك يدفع ثمن السيارة ويستلمها بعد شهر من تاريخ سداد مستحقات المعرض نقدا.

تقضي على تخفيض الجمارك

ومن ناحيته قال صلاح الكمونى رئيس شركة الكمونى لتجارة السيارات، إن الأسعار شهدت زيادة في أسعار البيع في ابريل المقبل الماضي لارتفاع أسعار الدولار مشيرا إلى أن الزيادة ستنصب على جميع الموديلات القادمة من أوروبا.

وتابع: لـ"مصر العربية" أن الموديلات اليابانى هي الأخرى سيحدث بها زيادة خاصة للسيارات نيسان وميتسوبيشى وغيرها، مؤكدا أن الشعبة العامة للسيارات حذرت من تلك الزيادة في حالة غياب الاعتمادات الخاصة بالمستوردين.

وأشار إلي أن تصاعد الدولار بهذه الوتيرة سيحدث اضطرابا في سوق السيارات، متوقعا ارتفاع الأسعار بنسب متفاوتة تصل إلى 3 آلاف جنيه.

وأضاف أن "ارتفاع أسعار الدولار سيقضي على فوائد خفض الجمارك بنسبة 10%، حيث أن المستهلك لن يشعر بهذا الخفض بل سيعاني من ارتفاع أسعار السيارات الأوربي، لكونها مصنعة بالخارج 100%، ويتم دفع مقابلها بالكامل بالدولار".
مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -