تاخر صرف المستحقات هدد بنشوب أزمة 


قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية صرف 500 مليون جنيه مستحقات مالية متأخرة لتجار التموين الخاصة بفارق نقاط الخبز عن شهر يونيو الماضي، وذلك في استجابة لما نشرته "مصر العربية" الأسبوع الماضي بعنوان "مليار جنيه.. يجدد الأزمة بين التموين والبقالين".

ونشرت "مصر العربية" تقريرًا حول تجدد الأزمة بين البقالين والتموين وتهديداتهم بالتوقف عن صرف السلع التموينية خلال الشهر المقبل نتيجة تأخر صرف المستحقات المالية الخاصة بفارق نقاط الخبز وبدل ادخال البطاقات في ماكينات الصرف السلع للمواطنين.

ومستحقات فارق نقاط الخبز عبارة عن قيمة مالية يحصل عليها البقال التموينى نتيجة لصرفه سلع مجانية للمواطنين الذين قاموا بترشيد استهلاك الخبز على مدار شهر كام وبالتالى سيحصل على 10 قروش مقابل توفيره لكل رغيف خبز.

وقال ماجد نادى المتحدث باسم نقابة بقالو التموين، إن الوزارة انتهت بالفعل من صرف جميع المستحقات المالية الخاصة بقارق نقاط الخبز عن شهر يونيو على دفعيتين الأول تم صرفها قبل العيد بأيام وتصل لـ 300 مليون جنيه الثانية أمس، وسجلت نحو 200 مليون جنيه، وبذلك يصل إجمالي ما تم صرف للبقالين عن يونيو الماضي نحو 500 مليون جنيه.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن الـ 25 ألف بقال في الجمهورية بلا استثناء وصل في حسابهم جميع مستحقاتهم المالية، مشيرًا إلى أن البقالين في المحافظات مستمرون بصرف المقررات التموينية لشهر يوليو ولا نيه لتوقف عن الصرف.

وأشار إلى أن هناك بعض النقص في المقررات التموينية لدى بعض البقالين، ولكن بنسبة لا تتجاوز الـ 20% في محافظات الصعيد، موضحًا أن منحة رمضان صرفت من جانب البقالين.

ومن جانبه، قال محمود دياب المتحدث باسم وزارة التموين إن سبب الأزمة بين الطرفين التأخر في وصول المستحقات ولكن التأخير لم يكن من جانب الوزارة، إنما نابع من تاخر وزارة المالية في توفير الاعتمادات.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن فارق نقاط الخبز الخاص بشهر يوليو الجاري من المقرر ان يبدأ نهاية الشهر وسيستمر لمدة 10 أيام،مؤكدًا أن الوزارة تحمل على عاتقها مهمة الدفاع عن محدوى الدخل والفقراء.
مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -