القيادي في حركة حماس، عبدالرحمن شديد
ذكرت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، أن أجهزة السلطة في الضفة الغربية، اعتقلت 200 ناشط خلال 5 أيام، محذرة من تداعيات "أوسع" لحملة الاعتقالات التي شملت كوادر الحركة في الأيام الأخيرة، فيما أكد مصدر أمني بالضفة، أن المعتقلين كانوا ينوون تنفيذ "أعمال عدائية ضد السلطة".

وقال القيادي في الحركة، عبدالرحمن شديد، في مؤتمر صحفي "يتعرض ابناء حماس في الضفة المحتلة لأبشع حملة اعتقالات واسعة ومستمرة وشاملة فقد بلغ عدد المعتقلين منذ 2 يوليو وحتى الآن ما يزيد عن 200 معتقل".

وبحسب "شديد"، فإن هناك "37 طالبًا جامعيًا و98 أسيرًا محررًا" بين المعتقلين، وتم استدعاء أربع سيدات، مشيرا الى ان معظم المعتقلين يتعرضون "لعمليات تعذيب قاسية".

وحملت الحركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس "المسؤولية الكاملة عن حملة الاعتقالات المسعورة وعن مشروع الاستئصال الذي يمارس ضد الحركة لصالح امن الاحتلال وعن كل التداعيات المترتبة على هذا التصعيد الخطير".

من جهته، اكد سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس في المؤتمر ان "ادعاءات السلطة باعتقال خلية تستهدف اجهزة السلطة هو ادعاء سخيف وكاذب يهدف لتبرير حملة الاعتقالات".

واكد ابو زهري انه "لا توجد اية اعتقالات في صفوف فتح في قطاع غزة".

من جهته، قال مصدر أمني فلسطيني الجمعة لوكالة فرانس برس، إن جميع الذين تم اعتقالهم "لديهم نوايا لتنفيذ عمليات عدائية ضد السلطة الفلسطينية" بعد ان اعتقلت اجهزة الامن التابعة للسلطة الفلسطينية عشرات من نشطاء حركة حماس في الضفة الغربية المحتلة.

وتتهم حماس السلطة الفلسطينية بشكل متكرر بالمساومة من اجل الحفاظ على التنسيق الامني مع اسرائيل.

وكرر مسؤولون من الحركة مؤخرا تحذيراتهم للسلطة الفلسطينية، وقال شديد هناك "حدود لصبر شعبكم" داعيا قادة الاجهزة الامنية في الضفة الغربية الى "عدم الانسياق وراء سلسلة الاوامر الصهيونية".

ووجهت حماس رسالة للقادة الاسرائيليين محذرة من انهم "اول من سيدفع الثمن، وستجدون رد فعل شعبنا على الاعتقال السياسي صعبا عليكم وعلى قطعان مستوطنيكم".
مصرالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -