نيجيريا

أفادت الأنباء الواردة من نيجيريا بأن مسلحين يشتبه في أنهم من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة قتلوا نحو 150 شخصا في ولاية بورنو شمال شرقي البلد.

واقتحم المسلحون قرية كوكاوا بالقرب من بحيرة تشاد مساء الأربعاء وقتلوا 97 شخصا بينهم نساء وأطفال، بحسب شهود.

ويوم الثلاثاء، قتل مسلحون 48 رجلا بعد انتهائهم من الصلاة في قريتين بالقرب من بلدة مونغونو، حسبما قال أحد السكان لبي بي سي.

وكانت بوكو حرام استعادت السيطرة على مونغونو في الآونة الأخيرة.

وتعد هذه أسوأ هجمات تشنها الجماعة منذ أسابيع، حسبما يوضح ويل روس مراسل بي بي سي في نيجيريا.

وبحسب منظمة العفو الدولية، قُتل 17000 شخص على الأقل، أغلبيتهم مدنيون، منذ بدأت بوكو حرام حملة مسلحة في عام 2009 في محاولة لتطبيق حكم إسلامي.

ونفذت الجماعة سلسلة من التفجيرات بعدما أُضعفت في مواجهة حملة عسكرية إقليمية لاستعادة السيطرة على أغلبية الأراضي التي استولت عليها.

ويقول رئيس نيجيريا الجديد محمدو بُخاري إن على قمة أولوياته تطوير الجهود الإقليمية لدحر بوكو حرام.

ومازالت الجماعة تحتجز العديد من النساء والأطفال رهائن، بينهم 219 تلميذة اختطفهم مسلحوها من مدرسة في تشيبوك في ابريل/ نيسان العام الماضي.

BBC عربي

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -