أول وفاة بالحصبة في الولايات المتحدة منذ 12 عاما
أعلنت السلطات الصحية في الولايات المتحدة التأكد من أن السبب في وفاة امرأة في الربيع بولاية واشنطن هو أنها كانت مصابة بالحصبة، وهذا في الحادث الأول من نوعه في البلد منذ 12 عاما.

وأوضح مسؤولون أنه لم يتم التأكد من أن الحصبة هي سبب الوفاة إلا بعد تشريح الجثة لأنه لم يظهر على المرأة أي أعراض للحصبة مثل الطفح الجلدي.

وتتسم الحصبة بأنها شديدة العدوى ويمكن أن تنتقل بسهولة، لكنها نادرا ما تؤدي إلى الوفاة.

وتأتي الوفاة بعد إصابة أكثر من 100 شخص بالحصبة جراء تفشي المرض في مدينة ديزني لاند الترفيهية بولاية كاليفورنيا في عام 2014.

وبالرغم من عدم وفاة أي من المصابين آنذاك، أثار تفشي الحصبة جدلا مكثفا في أنحاء الولايات المتحدة بشأن التطعيمات الإجبارية للتلاميذ، التي يعارضها بعض الآباء.

وقد أوضح مسؤولون أن الوفاة في ولاية واشنطن غير مرتبطة بالحادث في ديزني لاند.

وقال دون موير، المتحدث باسم وزارة الصحة في الولاية، لصحفيين إن المرأة كانت تتناول علاجا أوهن جهازها المناعي.

ونقلت المرأة إلى المستشفى بمنطقة كلالم كاونتي لإصابتها بعدة متاعب صحية في الربيع الماضي، بحسب موير.

ومضى المسؤول قائلا "كانت هناك أثناء وجود شخص آخر أُصيب لاحقا بطفح جلدي وكانت الحصبة لديه في مرحلة العدوى".

ولم يكشف المسؤولون عن اسم المرأة أو عمرها، لكنهم أشاروا إلى أنها لم تكن مسنّة. وخلُص تشريح الجثمان إلى أنها توفيت بالتهاب رئوي جراء الإصابة بالحصبة.

وقال موير "هذا الوضع المأساوي يوضح أهمية تطعيم أكبر عدد ممكن من الناس لتوفير مستوى عال من الحماية المجتمعية ضد الحصبة".

ومنذ بداية العام الجاري، أصيب 176 شخصا بالحصبة في الولايات المتحدة، بينهم 117 حالة مرتبطة بالتفشي في ديزني لاند، وكالة مراكز مكافحة الأمراض واتقائها الأمريكية.

وترجع آخر حالة وفاة جراء الإصابة بالحصبة في الولايات المتحدة إلى عام 2003.

BBC

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -